القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

منجم بتارودانت يخلق الجدل من جديد وسط تحذيرات من إعادة إستغلاله

 منجم بتارودانت يخلق الجدل من جديد وسط تحذيرات من إعادة إستغلاله


 منجم بتارودانت يخلق الجدل من جديد وسط تحذيرات من إعادة إستغلاله

راسلت فدرالية إدوسكا المتحدة عامل إقليم تارودانت في موضوع إعادة فتح منجم قديم بالمنطقة، حيث التمست فتح حوار مع الساكنة “من أجل ضمان احترام كافة حقوقها العقارية العينية والبيئية والتنموية، خاصة أن هذا النوع من الاستغلال تكون له تداعيات صحية وبيئية بالمنطقة”.

هذا, ومباشرة بعد ظهور جرافات تهم بشق مسالك في منطقة إدوسكا، التابعة للجماعة الترابية تومليلين، دائرة إغرم، نواحي تارودانت، في اتجاه منجم قديم، خرجت الساكنة المحلية للتعبير عن رفضها ما وصفته بـ”التحرك المفاجئ من أجل التنقيب عن المعادن بالمنطقة، دون علم أو إشراك الساكنة”، وذلك لما لمثل هذه الأشغال من “أضرار بيئية وصحية وخيمة”.

وفي هذا السياق, قال الفاعل الجمعوي عادل تنلوست إن فتح منجم بمنطقة إدوسكا ستكون له أربع عواقب وخيمة وخطيرة.

وطالب الفاعل الجمعوي بـ”عدم الترخيص لشركات التنقيب التي ستكون لها تأثيرات خطيرة على الفرشة المائية والغطاء النباتي والسلم الاجتماعي بمنطقة إدوسكا أوفلا، كما ستساهم في هجرة السكان بسبب الأضرار المتفاقمة؛ إذ يتم استغلال المناجم دون أن ينتفع السكان من خيراتها التي يتم حملها إلى المركز، ليبقى الهامش غارقا في أزماته ومشاكله”، وفق تعبيره.

من جهته أوضح رئيس الجماعة الترابية تومليلين، إن الأمر يتعلق بـ”منجم قديم، سبق أن استغلته شركة برتغالية في السبعينيات، واليوم ستُنجز دراسات فقط، وليس استغلال.

reaction:

تعليقات

تارودانت بريس 24 جميع الحقوق محفوظة © 2021 Taroudantpress