القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

وزارة الصحة تُنهي احتقان مهنيي القطاع (صحف)

وزارة الصحة تُنهي احتقان مهنيي القطاع (صحف)

وزارة الصحة تُنهي احتقان مهنيي القطاع (صحف)



 مستهل جولتنا في الصحف الورقية المغربية عدد الثلاثاء 16 فبراير، من يومية “المساء” التي أفادت بأن وزارة الصحة استجابت لمجموعة من المطالب التي رفعتها الشغيلة الصحية وفي مقدمتها تحسين ظروف الإشتغال، في اجتماع حضره مسؤولون بوزارة الصحة ومديرون جهويون، والذي اتخذت فيه مجموعة من القرارات بالإضافة إلى الإستجابة إلى بعض المطالب التي كانت قد أثارت تذمرا كبيرا، خاصة خلال عملية التلقيح الجاري ضد كورونا.


وكانت النقابة الوطنية لصحة التابعة للكونفدرالية الديموقراطية للشغل، قد رفعت مراسلة إلى وزير الصحة بخصوص تذمر الشغيلة الصحية من شروط العمل خلال عملية التلقيح، وهي المراسلة التي تفاعلت معها وزارة الصحة وعجلت بعقد الإجتماع الطارئ الذي اتخذت فيه مجموعة من الإجراءات منها اعتماد توقيت العمل القانوني ابتداء من أمس الإثنين، أي من الثامنة والنصف صباحا حتى الرابعة والنصف عصرا، فيما تقرر صرف تعويض للموظفين الذين يعملون خلال هذا اليوم.


كما خلص الإجتماع إلى قرار يقضي بالرفع من قيمة ميزانية التغذية التي أعطيت للمندوبيات، والتي كانت محددة في 50 درهما للوجبة الفردية، فيما سيتم رفع هذا المبلغ بشكل ملموس لتوفير تغذية صحية وملائمة.

كما تم خلال هذا الإجتماع الطارئ حث المناديب والمسؤولين المحليين على التواصل الفعال والمباشر مع الشغيلة والإبتعاد عن أساليب الأوامر وفرض التعليمات، واعتماد الحوار والتوافق كفريق تتكامل مكوناته وليس العكس. كما تم حث المناديب على عملية التناوب لتخفيف الضغط على الشغيلة وإشراك الجميع في العملية.


وفي حيز آخر، أوردت الجريدة ذاتها، أن الأساتذة المتدربون وأطر الاكاديميات بالمركز الجهوي للتربية والتكوين بجهة الرباط سلا القنيطرة فوج 2021 قرروا الإستمرار في المقاطعة الشاملة للدروس بمركز القنيطرة احتجاجا على الإقتطاعات التي طالت منحة تكوينهم وعدم الإفراج عن مستحقاتهم المالية.


وانتقد الأساتذة واطر الدعم التربوي ما وصفوه بسياية التجاهل والتهميش لمطالبهم وأعلنوا مواصلتهم خوض المعركة النضالية التي تنظمها الجماهير الأستاذية، فوج 2021 بمركز القنيطرة، والمتمثلة في المقاطعة الشاملة للتكوين المرفوقة بوقفات احتجاجية والتي دامت أسبوعا كاملا، لتستمر إلى بعد غد الاربعاء من أجل المطالبة بحقهم.


وشدد المضربون على ضرورة الصرف الكامل لمنحة التكوين دون أي اقتطاع، وقالوا في بيان أن نهج الجهات المعنية سياسة الأذان الصماء، وتعنتها في الإستجابة لمطلبهم لن تثنيهم عن الإحتجاجات التي أعلنوا عنها، مؤكدين مقاطعتهم الدروس الحضورية وكذا التي عن بعد، وطالبوا الأكاديمية الجهوية بالصرف الفوري والعاجل لمنح الأساتذة الذين لم يتوصلوا بها إلى حد الآن دون أي اقتطاع.


وأوضح الاساتذة المتدربون واطر الدعم أنهم قررا تمديد المقاطعة الشاملة للدروس مرفوقة بأشكال نضالية تصعيدية، قابلة للتمديد إلى حين تحقيق مطالبهم المتمثلة أساسا في الصرف الفوري والعاجل للمنح كاملة لفائدة المتدربين والمتدربات الذين لم يتوصلوا بها لحد الآن فياجل أقصاه أسبوع، وإرجاع كل المبالغ المالية المقتطعة من المنح التي تم صرفها سلفا.


وفي خبر آخر، قالت اليومية نفسها، أنه تم تسجيل حالة جديدة لسرقة الأسلاك النحاسية الخاصة بشبكة الربط التابعة لشركة اتصالات المغرب بالجماعة الترابية ايغو بلإقليم اليوسفية، حيث تمت سرقة ما يزيد عن 80 مترا من الاسلاك النحاسية.


وتمت عملية سرقة الأسلاك بحر الأسبوع الماضي، مما عجل بفتح تحقيق من طرف درك سيدي شيكر في عمليات السرقة التي تعرفها المنطقة، والتي أسفرت عن توقيف عنصرين من عصابة لسرقة الأسلاك النحاسية بإقليم اليوسفية، عندما كانا قادمين من جماعة بوشان على متن سيارة رباعية الدفع، فتم توقيفهما من طرف درك الشماعية ،الذي سلمها إلى درك العين لإتمام البحث.


وأضاف الخبر ذاته، أن عناصر الدرك الملكسي بسيدي شيكر انتقلت بأمر من النيابة العامة ، إلى سجن اسفي للإستماع لأفراد العصابة المعتقلين على خلفية تنفيذهم عدة سرقات للأسلاك النحاسية بالمنطقة والذين أكدوا للضابطة القضائية أن مقترفي هذه السرقات هم من نفس العصابة المتخصصة في سرقة الأسلاك النحاسية والألواح الشمسية والبطاريات التي نفذت عدة سرقات بالجماعة الترابية رأس العين واليوسفية وجماعة ايغود ومناطق أخرى يربوع اقليم اليوسفية.


وقد عممت الضابطة القضائية بسيدي شيكر مذكرة بحث وطنية في حق باقي أفراد العصابة الذين لا يزالون في حالة فرار.


ونقرأ ضمن مواد المنبر الإعلامي ذاته، أن عملية سطو على سيارة أجرة صغيرة بفاس في الساعات الاولى من يوم السبت الأخير، خلفت لغزا والكثير من الغموض لدى عناصر الامن بولاية أمن العاصمة العلمية، بعدما تبين أن عملية السطو المذكورة تمت دون أن يقوم منفذوها بسرقة ما كان بحوزة السائق من نقود وهاتف محمول، في الوقت الذي تم العثور على السيارة المعنية في اليوم الموالي وعلى أجزاء منها طلاء أسود كما تم إخفاء العلامة التي تشير إلى أنها سيارة أجرة.


وكانت هذه القضية قد تسببت في استنفار أمني، إثر تداول شريط فيديو على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، يظهر من خلاله السائق وهو يحكي تفاصيل هذه الحادثة، إذ أفاد بأن سيارته سرقت منه حوالي الخامسة صباحا، من طرف شخصين على مستوى طريق إيموزار، عندما قام بنقلهما معتقدا أنهما نزلا من إحدى الحافلات في عين المكان.


وأضاف الخبر ذاته، أنه وبعد حوالي 200 متر من مكان نقل الشخصين المشار إليهما، وضع احدهما سكينا على رقبته وامره بالتوقف بهدوء وإلا سيعرض حياته للخطر، وبجرد توقفه تم التنكيل به وإخراجه من السيارة، وانطلقا بها في اتجاه المستشفى الجامعي، مشيرا إلى أنه قام على إثر ذلك بالتبلبغ بالواقعة لدى مصالح الامن، قبل أن ينخرط في البحث عن سيارته في الإتجاه الذي قصده الشخصان المشار إليهما لكن دون جدوى.


وفي خبر رياضي، ذكرت “المساء”، أن وزارة الشباب والرياضة المصرية والإتحاد المحلي لكرة القدم، وفقا على استضافة العاصمة المصرية القاهرة لمباراة الوداد الرياضي وكايزر شيفز الجنوب افريقي، مساء الجمعة المقبل، لحساب الجولة الأولى من مرحلة المجموعات لعصبة الأبطال الإفريقية، بعد الجدل الذي رافق هذه المباراة عقب رفض المغرب الترخيص لوفد كايزر شيفز بالدخول إلى المغرب بسبب انتشار السلالة الجديدة من فيروس كورونا في جنوب افريقيا.


ورغم المهلة القصيرة التي منحتها الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم للجامعة الملكية المغربية للعبة، لأيجاد ملعب محايد قادر على احتضان المباراة، إلا أن الجامعة تمكنت من الحصول بسهولة على موافقة مصر على استقبال فرقي الوداد وكايزر شيفز.


وتقرر إجراء المباراة مساء الجمعة فوق ارضية ملعب السلام، الذي احتضن جميع مباريات المنتخب الوطني المغربي في كأس أمم إفريقيا الأخيرة في مصر، حيث واجه “أسود الأطلس” هناك صيف 2019، كلا من نامبيا وكوت ديفوار وجنوب افريقيا ثم البنين.


وإلى يومية “بيان اليوم” التي قالت إنه من المرتقب أن تحتضن مدينة الداخلة، مؤتمرا دوليا رفيعا، خلال شهر شتنبر القادم، يرمي إلى عرض الفرص الاستثمارية والمشاريع المدروسة والجاهزة للإنجاز بالأقاليم الصحراوية للمملكة في قطاعات الفلاحة والصناعة والسياحة والطاقات المتجددة.


كما يرمي هذا المؤتمر، حسب وثيقة تقديمية، إلى مساعدة الشركات وحاملي المشاريع ورجال الأعمال والمستثمرين في التواصل مع نظرائهم في دول الشرق الأوسط وأمريكا وإفريقيا، بالإضافة إلى الجهات الداعمة للاستثمار الخاصة والحكومية والبنوك والصناديق السيادية وصناديق الاستثمار والتمويل وجميع فاعلي هذه القطاعات لجلب ونجاح الاستثمارات بالأقاليم الجنوبية للممكلة .


وكشفت الوثيقة ذاتها عن الأهداف التي يسعى المؤتمر إلى تحقيقها، والتي تتجلى أساسا في وضع أسس العمل لضمان جدية ونجاح الاستثمارات وتقديم المناخ الشامل لدعمها وتعزيزها، وإدماج المقولات المتوسطة والصغرى وحاملي المشاريع في مناخ الأعمال والاستثمار، والتعريف بالحلول التمويلية والاستثمارية المقدمة من طرف البنوك وصناديق التمويل المختصة، وتبادل المعلومات التجارية واللوجستية والاستثمارية بين الوفود المشاركة، وتبادل الخبرات والتجارب في مجال الفلاحة والصناعة والسياحة والطاقات المتجددة .


وفي الصدد ذاته، عددت الوثيقة التقديمية لهذا المؤتمر ا دواعي الاستثمار بأقاليم الصحراء المغربية، مشيرة إلى أن المغرب يعد معبرا رئيسا لولوج السوق الإفريقية الواعدة، ويتوفر على بنية تحتية بمواصفات عالمية، وعلى مؤهلات جغرافية وطبيعية ضخمة، وأنجز وينجز مشاريع بنيوية هامة بالمنطقة التي تعرف طفرة تنموية كبيرة، كما يشهد تدفق الاستثمارات الأجنبية، ويعتمد مزايا ضريبية متعددة ويتوفر على بنية اقتصادية وصيت عالمي كبير .


وتابعت الوثيقة ذاتها، أن المغرب يتوفر على أسس اقتصادية قوية ومستقرة تتجسد في نمو اقتصادي ثابت ومستمر، والتحكم في نسبة العجز، ومراقبة عجز الميزانية وخفض مستوى الدين، ونمو يعتمد على الطلب الداخلي، إضافة إلى ولوج إلى سوق تضم أزيد من مليار مستهلك بفضل إبرام اتفاقيات مع الدول العربية، والاتحاد الأوروبي، والولايات المتحدة الأمريكية ، وجنوب غرب أفريقيا والدول الأسيوية.


وفي مقال آخر، أوردت الجريدة نفسها، أن مصادر أمنية كشفت أن التحقيقات مستمرة للإحاطة بملابسات جريمة القتل التي هزت مدينة سلا والتي راح ضحيتها 6 أشخاص من أسرة واحدة، بعدما تم ذبحهم وحرقه، وأن الفرضية الأرجح هي كون الجاني أو الجناة على علاقة وطيدة بالضحايا نظرا لعدة مؤشرات توصل إليها بحث الشرطة القضائية. وما زالت دوافع الجريمة عصية عن التفكيك خاصة تلك المتعلقة بما هو نفسي واجتماعي.


وقال أستاذ علم النفس الاجتماعي، محسن بنزاكور إن “جريمة من هذا النوع لا يمكن لمنفذها إلا أن يكون مجرما محترفا، ويتضح أنه حاول من قبل أن يقوم بجريمة كيفما كان نوعها، الشيء الذي أكسبه تلك الاحترافية”، موضحا أن “سلوك ذبح عدة أشخاص بما فيهم رضيع، يدل على أن هذا المجرم يجد نوعا من اللذة والنشوة في القتل، ويعتبر حياة الآخر من حقه”.


وأضاف محسن بنزاكور في تصريح لجريدة بيان اليوم، أن “الجريمة ليست حاجزا أمام المرور إلى فعل الجريمة بل قد تكون محفزا، والمجرم لا يفرق بين الأسرة والغريب أثناء قيامه بالجريمة” .


وأشار بنزاكور إلى أن “أسباب الجريمة تعود للبنية النفسية للمجرم، وليس للعوامل الاجتماعية بالضرورة، أي أن مجرما من هذا النوع هو في طبيعته أصبح مؤمنا بالجريمة”، وذهب الدكتور المتخصص في علم النفس الاجتماعي إلى الإشارة بأن “الجريمة في المجتمع المغربي وعلى غرار جميع المجتمعات تهم العنصر البشري وتستهدفه أولا”.


وتساءل المتحدث ذاته، حول “كيف يمكن أن نبني إنسانا نستطيع من خلاله تقليص نسبة الجريمة في المجتمع المغربي؟”، وارتباطا بهذا قال إن “ارتفاع الجريمة يشجع المجرم على تبني الجريمة، ويعتبر نفسه بطلا إذا قام بسلوك عنيف أو إجرامي، مما يعني بأن المفاهيم أصبحت مقلوبة”.


وزاد موضحا بأنه تم “تكريس فكرة بأن من ترعرع بمدينة سلا مثلا يجب أن يشبه الآخر (البطل المجرم)، وهذا يزكيه سهولة الوصول إلى المخدرات مثلا”، محذرا من “تعزيز عقليات وأفكار الفساد والجريمة بهذه المدينة أو غيرها، تفاديا لوجود مشاريع مجرمين في المستقبل”.


وأرجع محسن بنزاكور تنامي الجريمة إلى وجود الخلل في بناء الأسرة داخل المجتمع، إلى جانب المشاكل التي تعاني منها المنظومة التعليمية، فضلا عن ترويج المخدرات التي يتم الوصول إليها بكل سهولة.


وشدد بنزاكور في الأخير، على ضرورة وجود “المصاحبة النفسية وإعادة التأهيل بداخل المؤسسات السجنية بالمغرب، وذلك للتقليل من الجريمة والأخذ بأسبابها الحقيقية”.


reaction:

تعليقات

تارودانت بريس 24 جميع الحقوق محفوظة © 2021 Taroudantpress