القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

عاجل : هذه حقيقة وفاة الطفل الصغير الذي نهشته الكلاب الضالة ضواحي أكادير

عاجل : هذه حقيقة وفاة الطفل الصغير الذي نهشته الكلاب الضالة ضواحي أكادير

 عاجل : هذه حقيقة وفاة الطفل الصغير الذي نهشته الكلاب الضالة ضواحي أكادير

بعد تداول خبر وفاته على نطاق واسع، أكد أحد أقارب الطفل المنحدر من دوار إحشاش بجماعة سيدي بيبي بإقليم اشتوكة أيت باها، والذي كان ضحية للكلاب الضالة صباح اليوم الإثنين لأكاديربريس ، أنه لا زال على قيد الحياة، ويخضع للعلاج بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بمدينة أكادير، من جِرَاحِه الغائرة والخطيرة. 

وأضاف المتحدث للجريدة أنه بالفعل حالة الطفل متدهورة إلا أن التدخل الطبي ساهم في إستقرار حالته الصحية.

وكان طفل يبلغ من العمر 08 سنوات، قد نقل صباح يوم السبت 06 فبراير الجاري، في حالة حرجة لمستعجلات المستشفى الجهوي الحسن الثاني بمدينة أكادير، وذلك بعد تعرضه لهجوم مُباغت من طرف الكلاب الضالة بمنطقة” إحشاش” بالجماعة الترابية سيدي بيبي بإقليم اشتوكة ايت باها.

ووفق مصدر خاص ل “اكادير بريس ” فالطفل هاجمته الكلاب الضالة والتي غرست أنيابها في أنحاء متفرقة من جسمه، لينقل الى المستشفى الإقليمي ىببيوكرى، ولخطورة الاصابات التي تعرض لها تم نقله بعدها الى مستعجلات المستشفى الجهوي الحسن الثاني بمدينة أكادير حيث يرقد بقسم الانعاش بعد اخضاعه لأول عملية جراحية .

وأسفر هذا الحادث حسب نفس المصدر عن إصابة الطفل بجروح جد غائرة على مستوى الوجه والأطراف، وهو ما يتطلب علاجا طويلاً ومكلفا جدا في مستشفيات المركز .

وخلفت هذه الواقعة موجة من الأسى والحزن في أوساط عائلته، وكذا كل مكونات المجتمع المدني بمنطقة سيدي بيبي، والتي عبرت عن غضبها الشديد إزاء تنامي ظاهرة الكلاب الضالة وانتشارها بالمنطقة، والتي تهدد حياة المواطنين وخاصة الأطفال منهم، والتي دفع الطفل الصغير ضريبتها بسبب إهمال معالجة هذا المشكل، الذي يقض مضجع الكثيرين بربوع أكادير الكبير.

reaction:

تعليقات

تارودانت بريس 24 جميع الحقوق محفوظة © 2021 Taroudantpress