القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

تارودانت .. هل أصبحت المدينة عاصمة لفوضى السير والجولان وأنتم تتحدثون عن تأهيلها ؟؟

 تارودانت .. هل أصبحت المدينة عاصمة لفوضى السير والجولان وأنتم تتحدثون عن تأهيلها ؟؟


 تارودانت .. هل أصبحت المدينة عاصمة لفوضى السير والجولان وأنتم تتحدثون عن تأهيلها ؟؟

غريب جدا  ومثير  جدا ما يحدث بمدينة تارودانت عاصمة الإقليم مع قضية اختناق حركة السير  والجولان و أن جميع المسؤولين  بالمدينة  يشاهدون مايحدث بأم أعينهم و يعترفون بالأزمة، لكنهم عاجزون عن العثور على الوصفة السحرية لحلها في مدينة صغيرة بحجم تارودانت،

فالشاحنات والسيارات والعربات  والدراجات الثلاتية والعادية إلتهمت كل الشوارع والأزقة والطرق  التي تؤثتها الحفر، دون الحديث عن باقي البنيات التحتية المهترئة، فلماذا  أصبحت مدينة تارودانت بهذه الحالة  التي تثير الأعصاب والنرفزة للجميع ؟

لا أحد يملك الجواب، لكن ما يُجمع عليه المكتوون بنار عملية السير والجولان خاصة في أوقات الذروة بين 12 زوالا إلى الثالتة عشية وبين السادسة مساء إلى الثامنة  حيث لا يخلو أي شارع بالمدينة  وحتى الأزقة الضيقة من اختناق حركة السير

وما زاد الطين بلة هو أن الشوارع  والأزقة الضيقة أصلا، دون الحديث عن آثار عمليات الحفر والجرف والتبليط وإعادة التبليط تؤرق الرودانيين والزوار والسياح  وتقبر أحلامهم بالتخفيف من حدة الفوضى العارمة.

فما هو الحل .. هناك عدة إجتماعات بين مسؤولي الجماعة والأمن  والسلطات وعدة دراسات ووثائق وملفات تتحدث عن حركة السير وطرق مواجهتها، لكن للأسف بقيت حبرا على ورق في رفوف البلدية ،  وفي الميدان فوضى مستمرة يتحمل مسؤوليتها الجميع .

فإلى متى سيبقى مجلس بلدية تارودانت متجاهلا لمعانات الساكنة من هذه الفوضى التي تؤثر سلبا على اقتصاد المدينة وسياحتها وأمن وسلامة مواطنيها .؟
والى متى سيبقى رجال الشرطة و السلطة بكل مقاطعات المدينة متخذين لهذا الموقف السلبي مما يحدث ؟
وإلى متى سيبقى  الجميع  متجاهلا لهذه الأوضاع الكارثية التي تعيشها مدينة تارودانت عاصمة الاقليم على أكثر من صعيد ؟

الوضع يحتاج لقرارات صارمة من الجميع واتحاذ مايلزم  حتى تعود الطرق والشوارع  والأزقة لوضعها الطبيعي  ومنها منع دخول كل الناقلات والشاحنات والسيارات وحتى العربات لوسط المدينة خاصة في أوقات الذروة وّإعادة التفكير في وضعية الإشارات بمختلف مسمياتها وإلى حكامة ودراسة مبنية على خريطة  الشوارع والطرق وإتحاذ الإجراءات المناسبة وحتى الزجرية منها حتى يعود للمدينة نوع من هدوئها التي إفتقدته من خلال الفوضى التي تعمها .

reaction:

تعليقات

تارودانت بريس 24 جميع الحقوق محفوظة © 2021 Taroudantpress