القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

أخنوش يتطلع بقوة لانتخابات 2021 و يؤكد: هذه السنة ستكون بإذن الله سنة انتصارات والمواطن قادر على اختيار المناسب

أخنوش يتطلع بقوة لانتخابات 2021 و يؤكد: هذه السنة ستكون بإذن الله سنة انتصارات والمواطن قادر على اختيار المناسب

 أخنوش يتطلع بقوة لانتخابات 2021 و يؤكد: هذه السنة ستكون بإذن الله سنة انتصارات والمواطن قادر على اختيار المناسب

يراهن حزب التجمعيين على قيادة الحكومة المقبلة عام 2021 ، بعد العودة القوية لهذا الحزب للمشهد السياسي، حيث أطلق عددا من المؤتمرات الجهوية بالمدن الكبرى بالبلاد من أجل تقوية البيت الداخلي للحزب”.

وفي هذا السياق، قال رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، عزيز أخنوش، الذي كان يتحدث، اليوم السبت، خلال أشغال المجلس الوطني لحزب التجمع الوطني للأحرار، بخصوص تطلعات حزب التجمع الوطني للأحرار،  “نرجو من الله أن تكون هذه السنة كذلك سنة انتصار لمشروع الأحرار؛ مشيرا إلى أن إن حزب الحمامة قادر على أن يكون البديل للمرحلة المقبلة، وقادر على العمل إلى جانب باقي القوى الحية على تنزيل البرامج التنموية وتسريع وثيرة الانجاز وتحقيق مستويات عالية من النتائج تحت القيادة الرشيدة للملك محمد السادس. 

و أضاف رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، أن “هذا لن يتأتى إلا بالثقة في قدرة المغرب على تخطي الصعاب وقدرته على الريادة إقليميا وإفريقيا، والثقة في المواطن المغربي وفي قدرته على اختيار المناسب للمرحلة المقبلة”.

و في هذا الإطار،أوضح رئيس التجمعيين، أن الأحرار عمل على حسن اختيار وتأهيل المنتخبين، كركيزة أساسية للوفاء بتعهداته واستعادة ثقة المواطنين، وتعزيز آليات الرقابة الذاتية لمنتخبيه وربط المسؤولية بالمحاسبة حتى يرقى أداؤهم إلى مستوى تطلعات المواطنين.

وبخصوص تطلعات حزب التجمع الوطني للأحرار، قال أخنوش: “نرجو من الله أن تكون هذه السنة كذلك سنة انتصار لمشروع الأحرار؛ مشروع مسار الثقة المبني على ضمان العيش الكريم؛ مشروع الكرامة؛ مشروع العمل اللائق؛ مشروع التعليم الضامن لتكافؤ الفرص والهادف للاندماج في سوق الشغل؛ مشروع الخدمات الصحية المتاحة لجميع المواطنين بجودة عالية وبأقل تكلفة”.

وأوضح الرئيس أن الانتصار، من منظور الأحرار، غير مرتبط بالمفهوم الضيق للربح أو الخسارة؛ وهو غير ملازم لهزيمة الآخر، بقدر ما هو انتصار للمشروع في حد ذاته، من خلال حسن تدبير التحالفات وتجميع القوى للنجاح في تنزيل الرؤية ميدانيا.

و دافع رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، عزيز أخنوش، عن برنامج حزبه 100 يوم 100 مدينة الذي أطلقه بعدد من الجهات والمناطق المغربية، وقال اليوم السبت خلال افتتاح أشغال المجلس الوطني للأحرار أن حزبه طلق نقاشات ومشاورات مع 200 ألف مواطن وخلقنا فرص شغل لعشرات الآلاف من الأسر.

وأكد أخنوش أن ثقة المواطنين تعززت باتصالهم الدائم خلال 4 سنوات مع الحزب، مضيفا: “اليوم، رؤيتنا واضحة. فهي مستمدة من النقاشات والمشاورات التي كانت لنا مع أزيد من 200.000 مواطن ومواطنة خلال الأربع سنوات الأخيرة”.

 

reaction:

تعليقات

تارودانت بريس 24 جميع الحقوق محفوظة © 2021 Taroudantpress