القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

نقابة “البيجيدي” تتراجع عن مُهاجمة التنسيق البريدي وتطالب بالحوار

نقابة “البيجيدي” تتراجع عن مُهاجمة التنسيق البريدي وتطالب بالحوار

 نقابة “البيجيدي” تتراجع عن مُهاجمة التنسيق البريدي وتطالب بالحوار

طالب “الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب”  إدارة شركة بريد المغرب بـ”فتح حوار جدي، حقيقي وصريح مع الهيئات النقابية المهنية بالقطاع”، داعيا إياها لـ”الاستجابة لملفهم المطلبي، بما يسمح بعودة المستخدمين لعملهم وإنهاء الاحتقان الاجتماعي الذي تعرفه المؤسسة”.

وكانت “الجامعة المغربية للبريد”، المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشّغل بالمغرب، قد هاجمت، في وقت سابق، التنسيق النقابي الثلاثي الذي يقود احتجاجات البريديين والبريديات، معتبرة إياه لا يستجيب لـ”رغبات القواعد البريدية ونداءاتها المتكررة”.

وأعلن الاتحاد الوطني للشّغل بالمغرب في بيان، تضامنه “الكلي واللامشروط مع مستخدمي بريد المغرب وفرعه البريد بنك في نضالاتهم المشروعة، اعتبارا للمهام الجسام التي يقومون بها خدمة للمواطنين والمواطنات، خصوصا خلال  الظروف الخاصة التي تجتاحها بلادنا بسبب جائحة كورونا”.

وفيما ندّد بتجاهل مطالب الشغيلة البريدية التي وصفها بـ”المشروعة والقانونية”، طالب البيان الصادر عنه يوم الثلاثاء 12 يناير الجاري بـ”احترام الحريات النقابية داخل مؤسسة بريد المغرب وفرعه البريد بنك، وبعدم التضييق على ممارستها بأي شكل من الأشكال”.

ونظم البريديون والبريديات، يومه الثلاثاء، عددا من الوقفات الاحتجاجية، في إطار ما سماه التنسيق النقابي الثلاثي، في بيان سابق بيوم “الغضب البريدي”، الذي افتتحوا به إضرابهم التصعيدي المفتوح في محطته الثانية.

 وكان التنسيق المكون من “النقابة الوطنية للبريد” (CDT)، و”النقابة الوطنية لمجموعة بريد المغرب” (FDT)، و”الجامعة الوطنية للبريد واللوجستيك” (UMT).، قد أعلن في بيان يوم الأربعاء الـ6 من يناير، بعد اجتماع، وُصف بـ”الطارئ”، أنه تقرّر خوض إضرابات وطنية مفتوحة، تتجدد كل يوم إثنين إلى يوم الجمعة.


reaction:

تعليقات

تارودانت بريس 24 جميع الحقوق محفوظة © 2021 Taroudantpress