القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

هل هي بداية انهيار جديد للكوكب المراكشي؟

هل هي بداية انهيار جديد للكوكب المراكشي؟

 هل هي بداية انهيار جديد للكوكب المراكشي؟

أفادت مصادر مطلعة  أن طارق السميرس نائب رئيس الكوكب المراكشي، قدم بشكل مفاجئ استقالته من منصبه، ما أحدث صدمة لدى المتتبعين للشأن الرياضي المحلي بمراكش، وأثار مجموعة من التساؤلات حول القرار المفاجئ.

وتأتي هذه الصدمة من القرار المذكور، بسبب وزن المعني بالامر الذي يعتبر من أهم الاعضاء في المكتب المسير، وطالما دعم الفريق ماديا ومعنويا حتى قبل شغله لمنصب نائب الرئيس، وكان بجانب الفريق دوما حتى في أسوء احواله.

ووفق المصادر ذاتها، فإن سميرس نجل الرئيس السابق للنادي، وضع استقالته على طاولة حنيش رئيس الكوكب المراكشي، دون ان تتسرب اية انباء عن اسبابها، علما ان الاستقالة جاءت في وقت حساس، ما اعتبره متتبعون بداية انهيار جديد قد يعصف بالمكتب الجديد الذي كان الجمهور المراكشي، يعول عليه لانفاذ الفريق واعادته للطريق.

ويتساءل مهتمون عن طبيعة الاجواء داخل المكتب المسير التي جعلت أحد أكبر الداعمين للفريق يستسلم للامر الواقع بهذه الشكل، وسط انباء عن كون “مسامر الميدة” يتعاملون مع النائب المستقيل على انه من الجيل السابق من المسؤولين عن تدهور وضعية الكوكب، في حين انه كان من اكبر الداعمين للفريق، وهو ما يترجم مدى خطورة الاوضاع وامكانية الانهيار الجديد للمكتب في ظل هذه المعطيات.

reaction:

تعليقات

تارودانت بريس 24 جميع الحقوق محفوظة © 2021 Taroudantpress