القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

استعدادا لحربها المزعومة ضد المغرب..."البوليساريو" تستدعي الرجال للتداريب العسكرية وتقطع الكهرباء عن عوائلهم

استعدادا لحربها المزعومة ضد المغرب..."البوليساريو" تستدعي الرجال للتداريب العسكرية وتقطع الكهرباء عن عوائلهم

 استعدادا لحربها المزعومة ضد المغرب..."البوليساريو" تستدعي الرجال للتداريب العسكرية وتقطع الكهرباء عن عوائلهم

كشفت أصوات من داخل مخيمات العار والذل، أن قيادة جبهة "البوليساريو" أقدمت على قطع التيار الكهربائي عن خيم عوائل المشاركين في التداريب العسكرية، التي أطلقتها مؤخرا استعدادا لحربها المزعومة ضد المملكة المغربية.

وذكرت ذات المصادر، أن مخيم المحتجزين الصحراويين المعروف باسم مخيم الداخلة، عرف في الساعات القليلة الماضية انقطاعا للكهرباء بخيم عائلات وأسر المتدربين العسكريين.

ووفق ذات المصادر، فـ"البوليساريو" تفرض على الرجال والشباب المشاركة قسرا في التداريب، وبالمقابل تقطع التيار الكهربائي عن أسرهم، بحجة عدم أداء فواتير الاستهلاك.

وأشارت المصادر، إلى أن جل الصحراويين بالمخيمات يعانون من الفقر والحرمان، ويعيشون فقط على مساعدات إنسانية خارجية بسيطة، تسرقها منهم قيادة الجبهة، ورغم ذلك تطالبهم باداء فواتير الاستهلاك.

هذا، ولم يعد أمام اسر وعوائل المتدربين سوى العيش في العتمة والظلام ، أو بيع ما تبقى لهم من مواد غذائية لأداء ما تطالبهم به القيادة المزعومة.

من جهته، دخل منتدى "فورساتين" المناوئ لتوجهات قيادة الجبهة الإنفصالية على الخط، وقال إن القيادة كانت قبل أيام تطالب الساكنة بمساعدة الجيش في حربه بتقديم المواد الغذائية التي يتلقونها، واليوم تطالبهم بأداء الفواتير ، وفي غياب الآباء ليس من حل أمام الأطفال والنساء...

وأضاف المنتدى المذكور، أنه في الوقت الذي خرج الشباب والرجال تلبية لنداء الحرب ، تجلس قيادة البوليساريو في نعيم وهناء تتمتع بما لذ وطاب، ولا تحرم من شيء سواء كهرباء أو ماء بمنازلها الفارهة المكيفة بالمخيمات وبالمدن الجزائرية.

بالمقابل، تقدم الصحراويين قربانا لحربها التافهة ، ينامون في العراء والبرودة الشديدة ، ويستأمنونهم على عوائلهم، دون أن تهتم قيادة الجبهة لهم ولأحوالهم،  فليس مهما أن يموتوا لتعيش القيادة وزبانيتها، يقول المنتدى.

reaction:

تعليقات

تارودانت بريس 24 جميع الحقوق محفوظة © 2021 Taroudantpress