القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

المجلس الإداري لوكالة المغرب العربي للأنباء يصادق على مخطط عمل سنة 2021 والميزانية المترتبة عنه

المجلس الإداري لوكالة المغرب العربي للأنباء يصادق على مخطط عمل سنة 2021 والميزانية المترتبة عنه

 المجلس الإداري لوكالة المغرب العربي للأنباء يصادق على مخطط عمل سنة 2021 والميزانية المترتبة عنه

الرباط – صادق المجلس الإداري لوكالة المغرب العربي للأنباء، الذي انعقد اليوم الجمعة تحت رئاسة وزير الثقافة والشباب والرياضة، السيد عثمان الفردوس، على مخطط عمل سنة 2021 والميزانية المترتبة عنه.

وصادق المجلس، في بداية أشغاله التي انعقدت، على الخصوص، بحضور المدير العام للوكالة السيد خليل الهاشمي الإدريسي، وأعضاء المجلس ووسيط الوكالة السيد ادريس اجبالي، على محضر الاجتماع الذي انعقد بتاريخ 24 دجنبر 2019.

وفي كلمة له بهذه المناسبة، أبرز السيد الفردوس الدور المحوري الذي تضطلع به وكالة المغرب العربي في الحقل الإعلامي الوطني، مؤكدا أنها “تحظى بالأولوية” وتشكل “العمود الفقري” لقطاع الإعلام بالمغرب.

وأعرب الوزير عن استعداد الوزارة لمواكبة الوكالة في إنجاز مشاريعها.

واستعرض الكاتب العام للوكالة، السيد رشيد بومحيل، في عرض قدمه بهذه المناسبة، أهم‭ ‬المنجزات‭ ‬التي حققتها الوكالة ‬منذ‭ ‬‬انعقاد‭ ‬آخر‭ ‬مجلس‭ ‬إداري، والمتمثلة أساسا في إحداث هيآت الحكامة بالوكالة، ويتعلق الأمر بكل من المجلس المشترك للتسيير ومجلس التحرير ووسيط الوكالة ولجنة الاستراتيجية واليقظة التكنولوجية.

وبعد أن ذكر بحصول وكالة المغرب العربي للأنباء في سنة 2019 على جائزة التميز (امتياز 2019)، للمرة الثانية، في فئة “التطبيقات النقالة” عن تطبيقها “ماب نيوز ديسبلاي”، وجائزة أفضل وكالة أنباء عربية لسنة 2019 في فئة “تراث وإعلام”، أبرز السيد بومحيل أن سنة 2019 تميزت أيضا بالمصادقة على الهيكل التنظيمي الجديد للوكالة، علاوة على استمرار المنحى التصاعدي لإنتاج غني ومتنوع.

كما سلط الضوء على البعد الجهوي للوكالة، والذي تم تعزيزه في سنة 2019 بإطلاق 12 موقعا إلكترونيا جهويا، مشيرا إلى أن هذا المشروع يهدف، بشكل خاص، إلى إثراء العرض الإعلامي بالجهات، وتمكين الجهات من واجهة لإبراز مؤهلاتها وزيادة جاذبيتها.

من جهة أخرى، لفت السيد بومحيل إلى أن الوكالة وفت بالتزاماتها في مجال النشر في الشبكات الاجتماعية، مع بلوغ عدد المشتركين 260 ألفا، مضيفا أنه تم خلال سنة 2019 نشر ما مجموعه 13 ألف و261 منشورا، بمعدل 3 منشورات كل ساعتين.

كما توقف الكاتب العام لوكالة المغرب العربي عند إطلاق 6 رسائل إخبارية (4 يومية و2 أسبوعية). وتهم هذه الرسائل الأخبار الوطنية السياسية والاقتصادية والرياضية والاجتماعية، وأخبار التعليم وكذا أهم الأخبار السياسية الدولية.

وفي نفس السياق، أبرز السيد بومحيل أن الصحيفة اليومية لوكالة المغرب العربي للأنباء “ماروك لوجور” أصدرت 249 عددا في سنة 2019، لافتا إلى أن محتوى هذه اليومية وحلتها مكناها من التموقع في المشهد الصحفي كمصدر للأخبار الموثوقة، مشيرا إلى أن مجلة “باب” باللغة الفرنسية أثرت، من جهتها، الأكشاك بـ 12 عددا خلال نفس الفترة، علاوة على إصدار الكتب السنوية للوكالة.

كما أفاد السيد بومحيل بأن وكالة المغرب العربي للأنباء أصدرت أيضا كتاب “ذكرى اعتلاء صاحب الجلالة الملك محمد السادس العرش: 20 سنة من الحكم”، وهو مؤلف يرصد بالصور عقدين من حكم جلالة الملك، تميزا بأحداث بارزة ومنجزات على جميع الأصعدة وفي جميع القطاعات.

على صعيد آخر، أبرز الكاتب العام الريادة الدولية للوكالة، حيث أبرمت ستة اتفاقات تعاون مع كل من الشبكة الأوربية لتبادل الأخبار (إينيكس) ووكالة الأنباء البلغارية ووكالة الأنباء الباكستانية ووكالة الأنباء القبرصية، ووكالة أنباء الرأس الأخضر ووكالة الأنباء الكورية (يونهاب).

وسلط الضوء على المشاركة الدولية لوكالة المغرب العربي للأنباء، خصوصا في معرض السمعي البصري بلاس فيغاس والمنتدى الاقتصادي بسان بيترسبورغ والمعرض الدولي للبث بأمستردام، وندوة “استخدامات الفيديو في وكالات الأنباء: مقاربات مقارنة من حوض البحر الأبيض المتوسط” بتونس.

وذكر، في هذا السياق، بأن الوكالة ستنظم الدورة السابعة من الجمعية العامة للمؤتمر العالمي لوكالات الأنباء سنة 2022 بمراكش، مبرزا أن ترشيح الوكالة جاء بناء على طلب أعضاء مؤثرين داخل المؤتمر. كما ذكر بتنظيم الوكالة في نونبر 2019 للجمعية العامة للفدرالية الأطلسية لوكالات الأنباء الإفريقية (فابا).

وبخصوص رقم معاملات الوكالة، كشف السيد بومحيل أنه سجل ارتفاعا بنسبة 6 في المائة في عام 2019 مقارنة بعام 2018، مضيفا أن رقم معاملات الوكالة زاد في المتوسط  بنسبة 5 من عام إلى آخر منذ سنة 2014.

وأضاف أن رقم المعاملات سجل نموا قدره 26 في المائة بين عامي 2014 و 2019.

وفيما يتعلق بالتقرير المالي لسنة 2019، أفاد الكاتب العام للوكالة بزيادة الأصول المتداولة بنسبة 25 في المائة نتيجة زيادة حساب الزبناء بنسبة 19 في المائة وارتفاع الاعتمادات المستحقة على الدولة، التي تعزى إلى الدعم المرتقب تسلمه من صندوق النهوض بالفضاء السمعي البصري الوطني بمبلغ 32 مليون درهم.

إثر ذلك، صادق المجلس الإداري لوكالة المغرب العربي للأنباء على التقريرين الأدبي والمالي برسم السنة المالية 2019، التي تميزت بتوظيف 58 شخصا، وبذل جهود كبيرة في مجال التكوين من خلال ماب أكاديمي، باعتبارها ركيزة استراتيجية مخطط عمل الوكالة، والتي استفاد منها 386 مستخدما تلقوا دورة تكوينية واحدة على الأقل، وتكوينا تأهيليا في المهن الجديدة (920 يوما).

وفي معرض تقديمه للخطوط العريضة لمخطط عمل سنة 2021، أشار الكاتب العام إلى إطلاق (MAP Institut)، وهو مركز تفكير مخصص للدراسات الإعلامية وسبل تطويرها وتحولها الرقمي ونموذجها الاقتصادي.

وقال إن هذا البنية تدمج أيضا البعد الدولي للوكالة، من خلال تعاونها مع المنظمات المهنية التي تعد الوكالة عضوا فيها، حول قضايا الاستراتيجيات والنماذج الاقتصادية والتنظيمية، حيث سيتم نشر مجلة دورية “إعلام ومجتمع” تتضمن مساهمات شركاء المعهد، على أن يتم إطلاق موقع إلكتروني مخصص للعموم للمساهمة في تأطير وتنشيط النقاش العمومي.

كما سيتم، في هذا الإطار، تنظيم ندوة سنوية تجمع الباحثين والأكاديميين ومهنيي قطاع الصحافة والاتصال والإعلام لمناقشة أحدث الدراسات والأفكار وتبادل التصورات.

ومن بين المشاريع الرئيسية الواردة في مخطط عمل 2021، موقع “ديب بيوز” (DIB NEWS)، المخصص للشباب (بين 15 و 35 سنة)، والذي يستهدف بشكل خاص الساكنة الحضرية. وهو موقع يتواصل بلغة غير رسمية عبر مقاطع فيديو عالية الجودة، ويتناول مواضيع حديثة تهم الشباب ومجالات اهتمامهم.

ويهدف هذا المشروع إلى تمكين المبدعين الشباب من حصتهم من الخدمة العمومية، حيث سيتيح مواكبة حركات الأفكار والتيارات الحديثة من أجل رؤية المجتمع بشكل مختلف.

وأشار السيد بومحيل إلى أن “ديب نيوز” يعد مختبرا لتلفزيون الغد، وذلك من خلال مقاطع فيديو مدتها 3 دقائق كحد أقصى تكشف عن تصور الشباب لبيئتهم.

وقال الكاتب العام إن الوكالة تطمح أيضا في سنة 2021 إلى تعزيز نشاط خدمات المحطة المتنقلة لبث الإشارات السمعية البصرية عبر الأقمار الصناعية (دي إس إن جي)، مشيرا إلى أن الوكالة تعتزم اقتناء محطتين إلى 3 محطات جديدة، والتي ستكون أخف وزنا مقارنة بتلك التي حصلت عليها الوكالة في عام 2016، حتى تتسنى سرعة تنقيلها وتلبية الطلبات المتعلقة بها.

كما أشار إلى أن من المشاريع الهامة للوكالة في سنة 2021 فتح استغلال استديوهات قناة “M24” الإخبارية.

وشدد على أنه منذ إطلاق الخدمات السمعية البصرية لوكالة المغرب العربي للأنباء، على شبكة الانترنت، ملأت الوكالة فراغا في سوق كانت تزخر بالانتظارات، وهو ما كشفت عنه دراسة أنجزت في 2016-2017، ويتعلق الأمر بإطلاق قناة للأخبار، وتنويع البرامج الإخبارية وتحسين جودة البرامج والعروض.

وتشمل عملية استغلال الاستديوهات، حسب السيد بومحيل، الشروع في استخدام استوديوهات التلفزيون والإذاعة، المجهزة على مستوى مبنى المنتجات الجديدة، وتوسيع تخزين الإنتاج السمعي البصري، والرفع من عدد مستخدمي تدبير الوسائط.

كما يقوم مخطط عمل سنة 2021 على مواكبة مشاريع تحديث المعدات، ولا سيما تهيئة وتجهيز استوديوهات بالأقطاب الجهوية للوكالة بكل من فاس ووجدة ومراكش وطنجة والدار البيضاء، وتحديث وسائل التسجيل، وتحويل قاعة المؤتمرات (مصطفى الخوضي) إلى استوديو بحضور الجمهور، علاوة على تعزيز الحضور على شبكة الأنترنت.

وفيما يتعلق بميزانية سنة 2021، أشار السيد بومحيل إلى أن نفقات وكالة المغرب العربي للأنباء لهذه السنة ستناهز 318 مليون درهم، من بينها 205 ملايين درهم ستخصص لأجور الموظفين.

ولتنفيذ جميع مشاريعها، لفت الكاتب العام إلى أن احتياجات الوكالة، التي انخفض عدد مستخدميها بنسبة 11  في المائة منذ عام 2012، تقدر خلال العام الحالي بـ 171 شخصا، موضحا أن الوكالة ستلجأ في هذا الإطار إلى التعاقد الخارجي في إطار إجراءات شراء الخدمات، والتي ستتيح ملء ما يعادل 100 وظيفة، من خلال الحصول على المحتوى من خلال استخدام عقد شراء القطعة (نص، صورة، فيديو، صوت، إلخ)، وإنتاج مشترك لبرنامج أخبار مع مهنيين خارجيين يقدمون الخبرة في هذا المجال والاستعانة بمصادر خارجية للاظطلاع بجزء من التدبير الإداري وخاصة المعالجة المحاسبية الأساسية.

كما وضعت الوكالة، يضيف الكاتب العام، مخطط تكوين طموحا لعام 2021 يغطي 825 يوما في المهن السمعية والبصرية، و240 يوما في إنشاء صيغ محتوى جديدة، و500 يوم في تنمية المهارات الإدارية و400 يوم على منصة ماب أكاديمي.

وفي مداخلة له بالمناسبة، هنأ السيد شكيب العروسي، ممثلا للديوان الملكي، وكالة المغرب العربي للأنباء على تسريع يقظتها في سياق الأزمة الصحية المرتبطة بفيروس كورونا، وتعبئة شبكاتها لتقديم خبر مسؤول وذي مصداقية على مدار اليوم والأسبوع، وهي تعبئة مكنت من تعزيز إشعاع مملكة تحظى بالتقدير على الصعيد العالمي تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

كما اعتبر السيد العروسي أن من الضروري تعزيز حضور الوكالة في غرب وشرق آسيا، من خلال إحداث قطب ضخم يغطي العواصم الرئيسية لهذه القارة.

من جهته، أشار السيد نور الدين خنيجر، ممثل وزارة الاقتصاد والمالية، إلى أن الوزارة قررت الرفع من قيمة الدعم المخصص لوكالة المغرب العربي للأنباء بنسبة 25 في المائة من أجل توفير موارد مالية تسمح للوكالة بتمويل مخطط عملها.

كما سلط السيد خنيجر الضوء على “العلاقة المهنية الجيدة” التي تجمع بين وزارة الاقتصاد والمالية والوكالة، مؤكدا أن الوزارة “تدرك تماما” أهمية عمل الوكالة ومخطط عملها الدينامي والطموح.

كما عبر عن استعداد وزارة الاقتصاد والمالية لمواكبة تنفيذ استراتيجية الوكالة ومخطط عملها.

من جانبه، نوه السيد الهاشمي الإدريسي بدعم أعضاء مجلس إدارة الوكالة وشركائها، وخاصة وزارة الثقافة والشباب والرياضة ووزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، للمشاريع التي أطلقتها الوكالة، بالإضافة إلى استعدادهم لدعم جهود الوكالة الرامية إلى زيادة تنويع منتجاتها.

كما أبرز المدير العام ضرورة تعزيز حضور الوكالة في القارة الآسيوية، التي تتوفر فيها الوكالة بالفعل على ثلاثة مراسلين في نيودلهي وبكين وجاكرتا. وأشار، في هذا السياق، إلى أن الوكالة تعتزم الاستفادة من اتفاقات التعاون المبرمة مع العديد من وكالات الأنباء الآسيوية لتطوير شبكتها في هذه المنطقة الهامة.

كما لفت السيد الهاشمي الإدريسي إلى اهتمام الوكالة بنقل بعض الهياكل المتواجدة بالمقر الرئيسي للوكالة في الرباط إلى مناطق أخرى من المملكة، وهو إجراء صادق عليه مجلس الإدارة.

وفي كلمة له في ختام الاجتماع، تطرق وزير الثقافة والشباب والرياضة إلى الاعتمادات غير المؤداة من طرف قطاع الاتصال، مقترحا، في هذا الصدد، معالجة هذه الإشكالية على مستوى لجان تقنية.

وبخصوص مشروع إطلاق استغلال استديوهات قناة “M24″ و”ريم راديو” “RIM” أوضح السيد الفردوس أنه طلب استشارة من الأمانة العامة للحكومة بخصوص تنفيذ هذا المشروع الإعلامي في إطار التشريعات الجاري بها العمل.

reaction:

تعليقات

تارودانت بريس 24 جميع الحقوق محفوظة © 2021 Taroudantpress