القائمة الرئيسية

الصفحات















آخر الأخبار

الأمازيغ يدعون الحكومة إلى إقرار السنة الأمازيغية عيدا وطنيا و عطلة رسمية مؤدى عنها

الأمازيغ يدعون الحكومة إلى إقرار السنة الأمازيغية عيدا وطنيا و عطلة رسمية مؤدى عنها

 الأمازيغ يدعون الحكومة إلى إقرار السنة الأمازيغية عيدا وطنيا و عطلة رسمية مؤدى عنها

راسل التجمع العالمي الأمازيغي، بمناسبة اقتراب رأس السنة الأمازيغية الذي يصادف يوم 13 يناير المقبل، رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، بشأن إقرار رأس السنة الأمازيغية عيداً وطنيا و عطلة رسمية مؤدى عنها.

وقال التجمع العالمي الأمازيغي في المراسلة المذكورة، إن المغرب انخرط بحزم في ورش إعمال المصالحة مع الأمازيغية لغة، هوية وثقافة…،”، مشيرا إلى “أن رأس السنة الأمازيغية، أصبح موعدا وطنيا تعم خلاله مختلف مناطق بلادنا احتفالات بقدوم هذه السنة الجديدة، مّا جعل منه مطلبا شعبيا بامتياز، وهو الأمر الذي لم يعد ينسجم مع موقف تجاهل هذا الحدث التاريخي، والاحتفال الشعبي الكبير”، بحسب المصدر نفسه.


واعتبر التجمع العالمي للأمازيع أن “المتغيرات الدستورية، والتحولات المجتمعية”، أدت إلى إعلان الشعب المغربي بكل مكوناته عن “مصالحة ثقافية، وتاريخية مع أمازيغيته، وهو العنوان البارز لهذه المصالحة، والمعانقة الشعبية للعمق الأمازيغي لتاريخ وطننا”.

وشدد التجمع العالمي للأمازيغ، في المراسلة المذكورة، على أن مطلب إقرار  رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا، وعطلة رسمية، “لا يحقق فقط استجابة رمزية لحدث تاريخي له دلالاته، وإنما يروم، أيضا، لتمكين المواطنين من يوم عطلة لممارسة حقهم في الاحتفال بهذه المناسبة الشعبية الوطنية”.

reaction:

تعليقات

أكادير بريس جميع الحقوق محفوظة © 2020 agadir press






xxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxx