القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

حكومة العثماني تعدل التعديلات الأخيرة على الصفقات الإسرائيلية

حكومة العثماني تعدل التعديلات الأخيرة على الصفقات الإسرائيلية

 حكومة العثماني تعدل التعديلات الأخيرة على الصفقات الإسرائيلية

وتضع حكومة أوتماني اللمسات الأخيرة على الاتفاقات التي سيتم توقيعها مع الجانب الإسرائيلي، بعد قرار المملكة المغربية استئناف العلاقات بين الرباط وتل أبيب. وفي هذا السياق، اتفق المغرب وإسرائيل على تسهيل الرحلات الجوية المباشرة لنقل اليهود من أصل مغربي والسياح الإسرائيليين من وإلى المغرب، بالإضافة إلى تطوير علاقات اقتصادية وتكنولوجية جديدة. وهناك أيضا خطط لإعادة فتح مكاتب الاتصال في كلا البلدين، كما كان الحال في السنوات العديدة الماضية حتى عام 2002.

وكشفت مصادر هيسبر أن وزارة السياحة والنقل الجوي والحرفي والاقتصادي الاجتماعي، بدأت فور صدور قرار استئناف العلاقات، في إعداد اتفاق جوي لتوقيعه بين وزيرة السياحة نادية فتح العلوي مع نظيرتها الإسرائيلية ميري رغيف، وهي يهودية مغربية. وسيحدد الاتفاق الذي يتوقع توقيعه في الايام المقبلة عدد الرحلات التي سيتم اطلاقها بين المغرب واسرائيل وشركات الطيران التي يمكنها نقل الركاب مع اتفاق حول كيفية اصدار التأشيرات. ولا يُعرف ما إذا كان اتفاق الطيران الذي أعدته وزارة السياحة بالتنسيق مع وزارة الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين في الخارج يسمح أيضا للمواطنين المغاربة بالسفر إلى إسرائيل، إذ أشار بيان الديوان الملكي إلى "تسهيل الرحلات الجوية المباشرة لنقل اليهود من أصل مغربي والسياح الإسرائيليين من وإلى المغرب".

وأكد مصرنا أن التوقعات الأولية تشير إلى أن شركة الطيران بين المغرب وإسرائيل، والتي سيتم افتتاحها بعد توقيع الاتفاق واستئناف الرحلات الدولية المقررة، ستكون "ناجحة"، مشيرا إلى أن عددا من شركات الطيران من الجانبين أعربت عن رغبتها في فتح هذا الخط، مع العلم مسبقا أنه سيكون شعبيا بقدر ما سيكون مربحا.

وقال مسؤول رفيع المستوى في الإدارة الأميركية إن مستشار البيت الأبيض جاريد كوشنر سيرأس وفداً أميركياً إلى إسرائيل والمغرب الأسبوع المقبل لإجراء محادثات حول اتفاق التطبيع بين الرباط وتل أبيب الذي تم التوصل إليه الأسبوع الماضي. بيد انه لم يتم بعد الكشف عن تفاصيل الزيارة . وأضاف المسؤول نفسه أن الوفد الأمريكي سينضم إلى وفد إسرائيلي وسيأخذ أول رحلة تجارية مباشرة من تل أبيب إلى الرباط، في إشارة إلى إحراز تقدم بعد الاتفاق بين إسرائيل والمغرب، الذي ساعد كوشنر في التفاوض عليه.

وقال المسؤول إن كوشنر، صهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، سيجري في إسرائيل محادثات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو. وأضاف أن شركة العال يجب أن تكون الشركة التي ستقوم بأول رحلة مباشرة من تل أبيب إلى الرباط على الأرجح يوم الثلاثاء المقبل، والتي ستحمل الوفد الأمريكي برئاسة جاريد كوشنر والمكوّن من مبعوث الشرق الأوسط آفي بيركوفيتز، ورئيس الصندوق الأمريكي للتنمية الدولية آدم بوهلر. وبالنسبة للجانب الإسرائيلي في الوقت الراهن، لا يذكر سوى اسم واحد، هو اسم مستشار الأمن القومي الإسرائيلي ورئيس أركان الأمن القومي مئير بن شابات الذي سيرأس الوفد.

وفي مقابلة مع اذاعة الجيش الاسرائيلي، قالت وزيرة النقل ميري ريغيف، وهي من سلالة المهاجرين اليهود المغاربة، "انا سعيد وفخور جدا بان أجدادنا وجداتنا يمكنهم زيارة المغرب حيا. إنه السلام". والاتفاق بين اسرائيل والمغرب هو الرابع الذي تتفاوض عليه الولايات المتحدة بعد اتفاقات مماثلة بين اسرائيل والامارات العربية المتحدة والبحرين والسودان. كما اعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسيادة المغرب على الصحراء الغربية. وتجدر الإشارة إلى أن كوشنر وفريقه يجريون محادثات مع دول عربية وإسلامية أخرى ويأملون في التوصل إلى اتفاق آخر على الأقل قبل أن يترك ترامب منصبه في 20 كانون الثاني/يناير، عندما يحل الرئيس المنتخب جو بايدن مكانه.

reaction:

تعليقات

أكادير بريس جميع الحقوق محفوظة © 2020 agadir press






xxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxx