القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

مسيرة بالصويرة تشيد بـ"طعم النصر" في الصحراء

مسيرة بالصويرة تشيد بـ"طعم النصر" في الصحراء

 مسيرة بالصويرة تشيد بـ"طعم النصر" في الصحراء

نظم فاعلون سياسيون ونشطاء ضمن المجتمع المدني بالصويرة، أمس الأربعاء، مسيرة للإشادة بالنصر الدبلوماسي الذي حققه المغرب في قضية الصحراء المغربية، بالقيادة القوية لملك البلاد محمد السادس، ما حقق اعترافا أمريكيا.

ورفعت خلال هذه المسيرة شعارات تعبر عن الاعتزاز بأداء الدبلوماسية المغربية، من قبيل: “لا يعقل أن أكون صويريا ولا أهتم بقضيتي الأولى”، و”لا يعقل أن تنتصر الدبلوماسية المغربية على أعداء الوحدة الترابية ولا أتقدم بالدعم والنصرة لها”.

مصطفى بلينكا، عضو المجلس الإقليمي بالصويرة، أوضح أن هذه المبادرة “ترمي إلى التعبير عن فرح أهل موكادور بانتصارات النضال المغربي من أجل استكمال ما تبقى من الوحدة الترابية المغربية، والتأكيد على دعم الإرادة الملكية لطي هذا الملف بكل جوانبه”.

وواصل المتحدث ذاته في تصريحه لهسبريس: “تدخل القوات المسلحة بالمنطقة الحدودية الكركرات، وتوالي فتح القنصليات بكل من العيون والداخلة، يتطلب من الأحزاب السياسية الانخراط في التأطير وتشجيع إنتاج النخب السياسية المؤمنة بالتنمية الشاملة للأقاليم الجنوبية، في ظل حكم ذاتي موسع”.

بدوره أورد طارق عثماني، وهو مستشار بجماعة الصويرة: “الصويريون يوجهون رسالة إلى المنتظم الدولي مفادها أن الزمن الحالي لم يعد يقبل الاختباء وراء قرارات لا تسمن ولا تغني من جوع؛ وبالتالي على كل الدول الأخرى أن تكون واضحة في موقفها من وحدتنا الوطنية العادلة”.

وزاد المتحدث نفسه: “بعد فتح الإمارات العربية المتحدة ودول أخرى مثل الولايات المتحدة الأمريكية قنصليات لها، لم يعد مقبولا من البقية التحرك في منطقة رمادية، والتحصن بمواقف متذبذبة، فالمغرب في صحرائه بقوة القانون والارتباط التاريخي”.

رشيد شيبوب، فاعل جمعوي بالصويرة، أشار من جهته إلى أن “أهل الصويرة عبروا عن فرحهم بما حققته الدبلوماسية المغربية في الترافع عن القضية الوطنية، التي تثبت عدالتها يوما بعد يوم، إثر اعتراف مجموعة من الدول وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية”.

ولفت الناشط المدني ذاته إلى أن المغرب حقق عدة مكاسب مع تدبير وزارة الخارجية في الحكومة الحالية لهذا الملف، تحت قيادة ملك البلاد محمد السادس، “ما أثبت صواب قرار عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي، وتجويد أداء الدبلوماسية المغربية التي حققت مكاسب عظمى”.

reaction:

تعليقات

أكادير بريس جميع الحقوق محفوظة © 2020 agadir press






xxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxx