القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

تداعيات "كوفيد19" تُفاقم محن مهنيي الحمامات

تداعيات "كوفيد19" تُفاقم محن مهنيي الحمامات

 تداعيات "كوفيد19" تُفاقم محن مهنيي الحمامات

فرضت معايير احترام الشروط الصحية المرتبطة بالحجر الصحي على مهنيي قطاع الحمامات التقليدية والعصرية إغلاق محلاتهم، منذ بداية جائحة “كورونا”.

ويؤكد المهنيون العاملون في القطاع أن إغلاق محلاتهم التجارية، طوال هذه المدة، قد تسبّب لهم في خسائر مادية كبيرة ومشاكل قانونية مع المصارف وأصحاب المحلات بالنسبة للمكترين.

وقال نبيل النوري، رئيس النقابة الوطنية للتجار والمهنيين، إن فئة عريضة من أصحاب الحمامات قد اضطروا لتسريح اليد العاملة التي تشتغل معهم، نتيجة عدم قدرة فئة منهم على أداء أجورهم الشهرية، أو تسديد مبالغ انخراطهم في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.

وأضاف النوري في تصريح : “أصحاب الحمامات وجدوا أنفسهم غير قادرين على فتح محلاتهم، بسبب طبيعة الخدمات التي يوفرونها للزبناء، عكس مجموعة من القطاعات التجارية الأخرى التي تشتغل بشكل جزئي”.

وأوضح رئيس النقابة الوطنية للتجار والمهنيين أن السلطات الحكومية مطالبة بإيجاد حل مناسب، يضمن معاودة أنشطة المحلات المنتمية إلى هذا القطاع الذي اعتبره من القطاعات الاقتصادية الحيوية الموفرة لفرص عمل لفئة عريضة من المواطنين.

وكانت الجامعة الوطنية لجمعيات أرباب ومستغلي الحمامات التقليدية والرشاشات بالمغرب قد وجّهت رسالة إلى سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، تطالب من خلالها باتخاذ قرارات لتخفيف آثار الجائحة عليهم؛ وعلى رأسها العمل على فتح أبواب الحمامات مع الالتزام بالتدابير الوقائية والسلامة الصحية المسطرة من طرف لجنة تدبير الجائحة.

reaction:

تعليقات

أكادير بريس جميع الحقوق محفوظة © 2020 agadir press






xxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxx