القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

كناوة تراث مغربي روحي "تراثنا هويتنا"

كناوة تراث مغربي روحي "تراثنا هويتنا"

 كناوة تراث مغربي روحي "تراثنا هويتنا"

في إطار النشاط الذي تمت المصادقة عليه ليلة السبت 20 نونبر 2020،و الذي يتعلق بنشر سلسلة من التراث المغربي الأصيل تحت عنوان "ثقافتنا هويتنا"،الذي تم إفتتاحه بتعريف للتراث المغربي الأصيل و أنواعه،نقدم لكم تراثا مهما من التراث المغربي الغير مادي،ألا وهو "كناوة"

-تعتبر موسيقى كناوة مزيج من موسيقى ورقصات إفريقية وعربية وبربرية، وهي مغربية الأصل وكانت بداياتها بمدينة الصويرة ، أما "كناوة"  فهم  في جنوب المغرب، وهم أحفاد الرقيق، كما أن هذه الموسيقى تشبه في ايقاعاتها الجاز والبلوز ولها على ذلك غاية روحانية وشفائية.

-لموسيقى "كناوة" تاريخ عريق و مهم حيث تعود إلى مئات السنين، وتحديدا إلى القرن السادس عشر،دأت مع انتعاش تجارة العبيد في ذلك الوقت، حين وصل إلى المغرب بعض ساكنة "غينيا" ممن تم استقدامهم للعمل كرقيق،بحيث حملوا معهم تراثهم الثقافي والفني واندمجوا في المجتمع المغربي عامة ومدينة الصويرة خاصة وذلك لأسباب عديدة فهذه المدينة المطلة على المحيط الأطلسي كان يتوفر فيها ميناء بحري له دور مهم في إشعاع المدينة،وقد شكل الأخير نقطة مهمة للتبادل التجاري مع أوروبا وإفريقيا بل كان نقطة وصل بين أطراف العالم.

-تعتبر موسيقى "كناوة" عبارة عن موسيقى ورقص في الشوارع وقد بصمت لمستها الخاصة وفرضت هذه الموسيقى وجودها على المستوى العالمي  بل لفت أنظار العالم أجمع  بحضور الكثير للإستمتاع بحفلات كناوة كل سنة في المملكة المغربية الشريفة من خلال مهرجان كناوة ومشاهدتها  في مدن المغرب، وفي سنة 2019، أدرجت اللجنة الحكومية لصون التراث الثقافي غير المادي التابعة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونيسكو)، فن كناوة ضمن القائمة التي تمثل التراث الثقافي الغير المادي للإنسانية المغرب.

-ويقول الشيوخ القدامى للموسيقى الكناوية، إن موسيقاهم مرتبطة ارتباطا وثيقا بالطقوس العلاجية التي مارسها أجدادهم الأفارقة في جنوب الصحراء الكبرى.

-لقد ظلت مدينة الصويرة الملتقى الأول لشيوخ كناوة و المقام الروحي لطائفة "كناوة"، على الرغم من تواجدهم في مدن أخرى كمراكش والرباط ومكناس ، وسبب ذلك بالأساس إلى وجود ضريح الولي"سيدي بلال"، الأب الروحي والمزار الأول والرسمي ل "كناوة"، الذي يقام في داخله المولد أو الموسم السنوي للطائفة.

-و تتضمن موسيقى كناوة رقصات روحانية متعددة وهذه الموسيقى تتميز بالروحانية لما لها من أحاسيس عديدة بشعر بها المستمع،مجموعة موسيقى كناوة تتكون من رئيس الفرقة وسمي المعلم وباقي أفراد الفرقة.

-إن أهم الآلات الموسيقية هي الكمبري والقرقابة والطبل والتي تعزف بإيقاع مكثف التكرار.
#ثقافتنا_هويتنا
#CEJ

reaction:

تعليقات

أكادير بريس جميع الحقوق محفوظة © 2020 agadir press






xxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxx