القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

استمرار العنف في إسبانيا بسبب "إجراءات كورونا‎"

استمرار العنف في إسبانيا بسبب "إجراءات كورونا‎"

 استمرار العنف في إسبانيا بسبب "إجراءات كورونا‎"

شهدت عدة مدن في أنحاء إسبانيا، لليلة الثانية على التوالي، اشتباكات بين السلطات ومحتجين على القيود المفروضة لاحتواء فيروس كورونا.

وذكرت شبكة" ار تي في إي" أن مظاهرة سلمية في مدريد مساء أمس السبت تحولت لاشتباكات بين مجموعات صغيرة والشرطة عقب أن فرقها رجال الشرطة.

وأظهرت مقاطع الفيديو حاويات قمامة محترقة وأشخاصا يلقون الحجارة، ونوافذ محال مكسورة، وجرى إلقاء القبض على 30 شخصا وأصيب 3 من الأمنيين.

وشهدت برشلونة تجدد المظاهرات العنيفة، التي اندلعت عقب مظاهرة ضد الإخلاء القسري، وقد تم إلقاء القبض على شخص.

وقد أصيب 20 من رجال الشرطة وسبعة متظاهرين في الليلة السابقة؛ في اشتباكات، كان المشاركون فيها بصورة أساسية من مثيري الشغب اليمينيين، وفقا للشرطة، مما أسفر عن اعتقال 15 شخصا.

وحذر رئيس الوزراء في الحكومة المركزية بمدريد، بيدو سانشيز، من أن " اللاعقلانية والعنف غير مقبولين".

وتعد إسبانيا من الدول الأوروبية الأكثر تضررا من فيروس كورونا. وكان البرلمان قد وافق الخميس الماضي على تمديد حالة التأهب على مستوى البلاد، ثالث أعلى حالة الطوارئ حتى التاسع ماي القادم.

reaction:

تعليقات

أكادير بريس جميع الحقوق محفوظة © 2020 agadir press






xxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxx