القائمة الرئيسية

الصفحات















آخر الأخبار

الحوار الليبي الداخلي: لودريان يرحب بجهود المغرب "المهمة"

الحوار الليبي الداخلي: لودريان يرحب بجهود المغرب "المهمة"

 الحوار الليبي الداخلي: لودريان يرحب بجهود المغرب "المهمة"

أشاد وزير أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان ، الإثنين بالرباط ، بجهود المغرب 'الكبيرة' لإيجاد حل للأزمة الليبية. قال جان إيف لودريان في إيجاز صحفي مشترك إن جهود المغرب المهمة تأتي في إطار إعادة إطلاق العملية السياسية تحت رعاية الأمم المتحدة والتي تساهم فيها المملكة 'مساهمة كبيرة'. مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ، ناصر بوريطة ، في ختام مباحثاتهم. كما رحب باستقبال المملكة للمحادثات الليبية في بوزنيقة ، مؤكدا أهمية أن يكون المغرب شريكا كاملا في جميع المبادرات الدولية المتعلقة بليبيا. وأشار الوزير الفرنسي إلى وجود إشارات مشجعة في هذا الشأن ، مستشهدا ، من بين أمور أخرى ، بالمحافظة على وقف إطلاق النار وتنظيم المنتدى السياسي الليبي في تونس. وقال أيضا إن فرنسا تعتزم العمل مع المغرب لتعزيز هذا الزخم الإيجابي ، مشددا على ضرورة إنهاء التدخل الأجنبي في ذلك البلد. وفي إشارة إلى قضية مالي ، شدد جان إيف لودريان على أهمية استمرار الانتقال تماشيا مع الالتزامات التي تم التعهد بها. وقال إن فرنسا والمغرب يشتركان في نفس المخاوف بشأن هذا ويخططان لمواصلة التنسيق بينهما بشأن مالي والساحل. من جهته ، أكد ناصر بوريطة أن المغرب وفرنسا لهما اهتمام خاص باستقرار ليبيا ، مذكرا بأن المملكة استضافت محادثات ليبية أتاحت إحراز تقدم. كما شدد على ضرورة الاستفادة القصوى من التطورات الإيجابية في هذه القضية ، بما في ذلك وقف إطلاق النار والعملية السياسية. وبخصوص منطقة الساحل ، قال الوزير إن المغرب وفرنسا يعملان معا على الوضع في مالي والتهديد الإرهابي في المنطقة. وشدد أيضا على تقارب وجهات النظر بين المغرب وفرنسا والتنسيق الجيد بينهما على المستوى متعدد الأطراف ، مذكرا كذلك بأن المقابلة مع الوزير الفرنسي تتم عشية الاحتفال بالذكرى الخامسة والعشرين لمسار برشلونة.

reaction:

تعليقات

أكادير بريس جميع الحقوق محفوظة © 2020 agadir press






xxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxx