القائمة الرئيسية

الصفحات















آخر الأخبار

أهمية زيت ناقل الحركة في سيارتك.. ومتى يجب تغييره؟

أهمية زيت ناقل الحركة في سيارتك.. ومتى يجب تغييره؟

أهمية زيت ناقل الحركة في سيارتك.. ومتى يجب تغييره؟

زيت ناقل الحركة بنوعية المانيوال أو الأوتوماتيك، له وظيفة هامة جدا في السيارة، فهو يعمل على تليين التروس لناقل الحركة، وضمان عملها بكفاءة عالية، ويعد إهمال صيانة ناقل السرعة من أهم أسباب تلفه، خاصة ترك الزيت دون تغيير لفترة طويلة.

أما عن السبب الرئيسي لتغيير زيت ناقل الحركة، هو الحرارة الناتجة داخل علبة السرعات، نتيجة الإحتكاك الذي يحدث بين التروس، مما يفقد الزيت لزوجته وخواصه الديناميكية التي تحافظ على ناقل الحركة، وزيادة معدل التآكل للأجزاء الداخلية وتلفها.
ما هو الوقت المناسب لتغيير زيت ناقل الحركة؟
ينصح خبراء السيارات بضرورة تغيير الزيت في مسافة لاتتعدى 50 ألف كيلومتر، بالنسبة للسيارات ذات ناقل الحركة الأوتوماتيك، أما في حالة السيارات المانيوال، فينصح بتغييره عند قطع مسافة 30 ألف كيلومتر.

و من المؤشرات التي تخبرك بوجود مشاكل في ناقل الحركة:
1- وجود صعوبة في تغيير أوضاع ناقل الحركة.
2- إضاءة لمبة الأعطال الخاصة بناقل الحركة في تابلوه السيارة.
3- تسرب زيت ناقل الحركة، علامة على وجود خلل في تروس الناقل.
4- تأخر أو ضعف تسارع السيارة، يدل وجود خلل في ناقل الحركة.
5- صدور أصوات غريبة عند تغيير أوضاع ناقل الحركة.

reaction:

تعليقات

أكادير بريس جميع الحقوق محفوظة © 2020 agadir press






xxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxx