القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

الريال وإنتر يسعيان لطي صفحة السقوط المحلي ببداية قوية في "التشامبيانزليغ"

الريال وإنتر يسعيان لطي صفحة السقوط المحلي ببداية قوية في "التشامبيانزليغ"

 الريال وإنتر يسعيان لطي صفحة السقوط المحلي ببداية قوية في "التشامبيانزليغ"

يستعد فريقا ريال مدريد الإسباني وإنتر ميلانو الإيطالي لبداية مشوارهما في دوري الأبطال سويا ضمن المجموعة الثانية، وسط آمال كبيرة بتحقيق نتيجة طيبة تمنحهما دفعة قوية في بداية البطولة، وتمحو آثار الخيبة المحلية بسقوطهما أمام قادش في الليغا، وميلان في "السيري آ".

البداية مع الفريق الملكي وصاحب المقام الرفيع في أمجد الكؤوس ليس في القارة العجوز فحسب، بل في العالم، والذي لن يكون في مهمة سهلة عندما يستقبل شاختار دونيتسك الأوكراني، بعد أيام قليلة من خسارته المفاجئة الأولى في الموسم على يد الصاعد حديثا قادش.

ويدخل الميرينغي المباراة وسط غياب قائده ومدافعه سرجيو راموس الذي يعاني من آلام في ركبته اليسرى.

وتعرض راموس لكدمة السبت الماضي خلال مباراة قادش، ليتم استبداله بين الشوطين بسبب الآلام في الركبة اليسرى، وبعد حصوله على راحة الأحد حاول المشاركة في مران الاثنين لكن الآلام لم تسمح له.

من جانبه، أكد الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب الفريق، خلال المؤتمر الصحفي، أن الانتقادات التي تلقاها بعد الهزيمة الأولى لفريقه هذا الموسم أمام قادش السبت الماضي يستحقها جميع لاعبيه، ويستحقها هو "أولهم"، مشددا على أنها ستجعلهم "أقوى" من ذي قبل.

وتجنب زيدان مقارنة الموسم الحالي بالموسم السابق في ظل تزامن هذه الهزيمة بتلك التي تلقاها الفريق من مايوركا العام الماضي، وتعهد بالقتال لتغيير الصورة التي بدا عليها الفريق السبت الماضي.

أما الحارس البلجيكي تيبو كورتوا فشدد على أن فريقه يمتلك الإمكانيات التي تؤهله للفوز بدوري الأبطال على الرغم من النتائج السيئة التي سجلها خلال النسختين الأخيرتين عندما عجز عن تجاوز ثمن النهائي.

وأوضح كورتوا، الذي ساهم بقوة في تتويج فريقه الموسم الماضي بلقب الليغا، أن "الميرينغي" لعب "مباريات جيدة" في النسخة الأخيرة من دوري الأبطال حتى خسر في دور الـ16 أمام مانشستر سيتي الإنجليزي.

على الجانب الآخر، لا يبدو وضع وصيف "السيري آ" الموسم الماضي أفضل، حيث أن الفريق يستعد لبداية المشوار القاري وسط أحزان محلية بخسارة "دربي الغضب" أمام الجار اللدود ميلان بهدفين لواحد، وهي الأولى أيضا له بعد فوزين وتعادل.

وستكون المهمة الأولى لرجال المدرب أنطونيو كونتي في البطولة أمام بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني الذي لا يقدم بداية طيبة في "البوندسليغا" حيث لم يحقق سوى انتصار وحيد خلال 4 جولات، كما أنه تعادل في مباراته الأخيرة على ملعبه أمام فولفسبورغ بهدف لمثله.

ويأمل لاعبو "النيراتزوري" في محو الصورة الباهتة التي ظهروا بها في نسخة الموسم الماضي عندما فشلوا في تجاوز دور المجموعات، وتحولوا للدوري الأوروبي الذي استمروا فيه حتى مباراة التتويج، ولكنهم خسروا اللقب أمام "المتخصص" إشبيلية الإسباني.

وأوضح كونتي خلال المؤتمر الصحفي عشية اللقاء أنهم باتوا مستعدون للبطولة بشكل أكبر من الموسم الماضي.

كما بدد المدرب الإيطالي الشكوك حول النجم التشيلي أليكسيس سانشيز الذي قال إنه قد تعافى من إصابة العضلة الضامة وجاهز للمشاركة.


reaction:

تعليقات

تارودانت بريس 24 جميع الحقوق محفوظة © 2021 Taroudantpress