القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

طوطال وسنطرال دانون وكارفور وغيرها…مغاربة ينخرطون في حملة مقاطعة ”الشركات الفرنسية“

 طوطال وسنطرال دانون وكارفور وغيرها…مغاربة ينخرطون في حملة مقاطعة ”الشركات الفرنسية“


 طوطال وسنطرال دانون وكارفور وغيرها…مغاربة ينخرطون في حملة مقاطعة ”الشركات الفرنسية“

انخرط النشطاء المغاربة رفقة باقي النشاط العرب، في دعوة مقاطعة منتوجات الشركات الفرنسية، بسبب سماح السلطات الفرنسية بنشر صور مسيئة للرسول محمد عليه الصلاة و السلام بواجهة مجموعة من المباني الحكومية و الإدارات العمومية، للتعبير عن غضبهم جراء هذا القرار.

وتداول عدد من النشطاء المغاربة صور تضم قائمة بأسماء مجموعة من منتجات الشركات الفرنسية بالمغرب، مطالبين بمقاطعتها وعدم الإقبال عنها، كرد فعل على هذا السلوك الاستفزازي من طرف السلطات الفرنسية.

ومن بين الشركات الفرنسية التي دعا المغاربة لمقاطعتها، شركة طوطال للبترول، وشركة سنطرال دانون المختصة في بيع الحليب ومشتقاته، ومحلات العلامة التجارية ”كارفور“، وشركات بيع السيارات (رونوا، بيجوا، سيطروين)، إضافة لبعض الأبناك مثل الشركة العامة.

هذا وتداول النشطاء بمختلف الدول العربية، صورا وفيديوهات توثق لإخلاء عدد من المتاجر الكبرى للرفوف التي تضم منتجات فرنسية، وتعويضها بمنتجات وطنية وبلافتات تعلن “المقاطعة” مطالبين الرئيس الفرنسي بالاعتذار للمسلمين بمختلف دول العالم وباحترام دينهم ومشاعرهم، وهو الأمر الذي من المتوقع أن يشهده المغرب.

انخرط النشطاء المغاربة رفقة باقي النشاط العرب، في دعوة مقاطعة منتوجات الشركات الفرنسية، بسبب سماح السلطات الفرنسية بنشر صور مسيئة للرسول محمد عليه الصلاة و السلام بواجهة مجموعة من المباني الحكومية و الإدارات العمومية، للتعبير عن غضبهم جراء هذا القرار.

وتداول عدد من النشطاء المغاربة صور تضم قائمة بأسماء مجموعة من منتجات الشركات الفرنسية بالمغرب، مطالبين بمقاطعتها وعدم الإقبال عنها، كرد فعل على هذا السلوك الاستفزازي من طرف السلطات الفرنسية.

ومن بين الشركات الفرنسية التي دعا المغاربة لمقاطعتها، شركة طوطال للبترول، وشركة سنطرال دانون المختصة في بيع الحليب ومشتقاته، ومحلات العلامة التجارية ”كارفور“، وشركات بيع السيارات (رونوا، بيجوا، سيطروين)، إضافة لبعض الأبناك مثل الشركة العامة.

هذا وتداول النشطاء بمختلف الدول العربية، صورا وفيديوهات توثق لإخلاء عدد من المتاجر الكبرى للرفوف التي تضم منتجات فرنسية، وتعويضها بمنتجات وطنية وبلافتات تعلن “المقاطعة” مطالبين الرئيس الفرنسي بالاعتذار للمسلمين بمختلف دول العالم وباحترام دينهم ومشاعرهم، وهو الأمر الذي من المتوقع أن يشهده المغرب.

reaction:

تعليقات

تارودانت بريس 24 جميع الحقوق محفوظة © 2021 Taroudantpress