القائمة الرئيسية

الصفحات



















ضبابية الدخول المدرسي تربك بيع المحافظ بالأسواق

ضبابية الدخول المدرسي تربك بيع المحافظ بالأسواق

ضبابية الدخول المدرسي تربك بيع المحافظ بالأسواق

وجد تجار السوق الشهير بالدار البيضاء "درب عمر"، خاصة من أصحاب المكتبات وباعة المحافظ، أنفسهم في موقف لا يحسدون عليه بسبب الارتباك الحاصل في الدخول المدرسي المقبل إثر القرار الوزاري القاضي بتخيير الأسر بين التعليم الحضوري والتعليم عن بعد.
ففي الوقت الذي كانت فيه مناسبة الدخول المدرسي تشكل فرصة لهؤلاء التجار لبيع المحافظ المدرسية، المستوردة ومحلية الصنع، جاء قرار وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي ليربك نشاطهم ويجعلهم في موقف لا يحسدون عليه.
ويتخوف التجار في درب عمر، الذين تحدثوا ، من استمرار هذا الارتباك من طرف الوزارة وعدم حسمها في الموضوع، وهو ما قد يساهم في بوار سلعهم المكدسة بمحلاتهم.
ولفت بعض التجار، في تصريحات متطابقة، إلى كون عدم اتخاذ قرار الدروس الحضورية، على غرار المواسم الفارطة، من شأنه إن يتسبب في كساد تجارتهم وتضرر مصالحهم، خصوصا وأن الدراسة عن بعد ستعفي الأسر من اقتناء هذه المحفظات.
وأكد هؤلاء أن العديد من الأسر رغم حضورها بشكل مستمر إلى سوق "درب عمر" وسؤالها عن الأثمنة الخاصة بالمحافظ، غير أنها لا تقبل على الاقتناء هذه الأيام، بالنظر إلى انتظارها ما ستؤول إليه الأوضاع في ظل عدم حسم الوزارة في القرار المتعلق بالدراسة.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات