القائمة الرئيسية

الصفحات


















مشروع مائي يثير مخاوف جمعيات المجتمع المدني بحي الشراردة أولاد تايمة ولسان حال الساكنة يقول: ”ما قدو فيل زادوه فيلة”

مشروع مائي يثير مخاوف جمعيات المجتمع المدني بحي الشراردة أولاد تايمة ولسان حال الساكنة يقول: ”ما قدو فيل زادوه فيلة”

مشروع مائي يثير مخاوف جمعيات المجتمع المدني بحي الشراردة أولاد تايمة ولسان حال الساكنة يقول: ”ما قدو فيل زادوه فيلة”


إدريس لكبيش
”ما قدو فيل زادوه فيلة” هكذا عبر أحد المواطنين بحي الشراردة أولاد تايمة، احتجاجا على عزم مصالح المكتب الوطني للماء الصالح للشرب ربط إحدى التجزئات السكنية بحي الشليوات بالماء الصالح للشرب من الصهريج المائي المتواجد بحي الشراردة، وذلك في ظل الضغط الذي يشهده الصهريج المذكور الذي لا يكاد يكفي لتغطية احتياجات الساكنة.

وضعية دفعت عددا من جمعيات المجتمع المدني بحي الشراردة إلى توجيه عدة مراسلات إلى الجهات المعنية طالبوا من خلالها بالتدخل العاجل لرفع الضرر الذي يمكن أن يلحق الساكنة بسبب هذا الوضع، معبرين في نفس الوقت عن تخوفهم الشديد من التداعيات التي يمكن أن يتسبب فيها هذا المشروع، خصوصا في ظل المعاناة التي تعيشها ساكنة حي الشراردة والمناطق المجاورة لها بسبب الانقطاعات المتكررة للماء الصالح للشرب وضعف الصبيب.

وفي نفس السياق، أفادت مصادر محلية أن هذا المشروع الذي يشرف عليه المكتب الوطني للماء الصالح للشرب، يأتي في عز المعاناة التي تعيشها ساكنة حي الشراردة جراء الانقطاعات المتكررة والنقص الحاد في مياه الشرب، وأنه في الوقت الذي كانت تترقب فيه الساكنة تدخل المسؤولين لإيجاد حل لهذا المشكل، فوجئت بإقدام المصالح المذكورة على الشروع في أشغال ربط إحدى التجزئات السكنية بحي الشليوات التي تقدر مساحتها ب 20 هكتار وتزويدها بالماء على حساب ساكنة حي الشراردة التي لا زالت تتخبط في مشكل شح مياه الشرب. وذلك في صمت تام من طرف المجلس الجماعي والسلطات المعنية وممثل الساكنة.

هذا وقد طالبت عدد من الهيئات الجمعوية بحي الشراردة من الجهات المسؤولة التدخل العاجل لرفع الضرر عن الساكنة وإيجاد حلول جذرية لهذا المشكل عوض اللجوء إلى الحلول الترقيعية، معبرين عن عزمهم الشديد على المرافعة القوية بكل الوسائل المشروعة من أجل التصدي لجميع المحاولات التي تستهدف الأمن المائي بالمنطقة.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات













Ads 728x90