تارودانت بريس / متابعة

تفعيلا لتوجيهات عامل الإقليم، وتحت إشراف فعلي ومباشر للسيد باشا مدينة تارودانت قامت السلطة المحلية بالملحقتين الأولى والثانية بمعية المصالح الأمنية وأفراد القوات المساعدة واعوان السلطة والشرطة الادارية لجماعة تارودانت بالاضافة إلى جمعية الوحدة لتجار وحرفيي جنان الجامع بحملة تحسيسية بأهمية والزامية وضع الكمامة وكدا التباعد الجسدي واستعمال المعقمات. 
وتأتي هذه المبادرة، التي افتتحها السيد قائد الملحقة الإدارية الأولى، بكلمة تأطيرية تمحورت بالأساس على حث المواطنين، للحد من تنقلاتهم من والى المناطق الموبوءة، ضمنها بعض المدن بجهة سوس، في إطار تعزيز السلطات المحلية على صعيد الإقليم لحملاتها للمراقبة وتوعية الساكنة بضرورة الالتزام بالقواعد الاحترازية وتدابير السلامة والنظافة من أجل وقف تفشي وباء (كوفيد-19) الذي سجل خلال الأيام الأخيرة وتيرة مرتفعة.
وتروم هذه الحملة، التي نظمتها السلطة المحلية بالملحقتين الإدارتين الاولى والثانية، بحضور رجال الأمن الوطني وافراد من القوات المساعدة وأعوان السلطة والشرطة الإدارية لجماعة تارودانت وممثلي هيئات المجتمع المدني المتمثلة في جمعية الوحدة للتجار وحرفي سوق جنان الجامع، إبراز أهمية تبني سلوك سليم والتحسيس بمخاطر فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، والتحذير من التراخي بالإجراءات الاحترازية المتخذة تفاديا للإصابة بالفيروس.
هذا، وقد قام المشاركون في هذه الحملة بزيارة لبعض المحلات والأماكن العامة من أجل التحسيس والتوعية بخطورة فيروس كورونا المستجد، وكذا زجر المخالفين للتدابير الموضوعة من قبل السلطات العمومية.
وتهيب السلطات المحلية بتارودانت بجميع المواطنات والمواطنين بضرورة الانخراط بكل وطنية ومسؤولية في الجهود المبذولة من طرف السلطات العمومية والمصالح الصحية من أجل احتواء هذا الوباء.
كما تدعو إلى التشبث بالقواعد الأساسية للوقاية من الفيروس، والمتمثلة في تفادي التنقل من والى المناطق الموبوءة وارتداء الكمامات واحترام مسافة الأمان والتباعد الاجتماعي، وتفادي الأماكن المزدحمة.