القائمة الرئيسية

الصفحات

Agadir Press

مؤسسة دوري نجوم قطر ترد على مطالب إقامة المباريات على الملاعب المكيفة

مؤسسة دوري نجوم قطر ترد على مطالب إقامة المباريات على الملاعب المكيفة

مؤسسة دوري نجوم قطر ترد على مطالب إقامة المباريات على الملاعب المكيفة

أصدرت مؤسسة دوري نجوم قطر أمس الأحد بيانا ترد خلاله على مطالبات الجماهير والأندية بخوض مباريات الموسم الجديد على الملاعب المكيفة لتوفير مبدأ تكافؤ الفرص بين جميع الأندية في ظل ارتفاع درجات الحرارة.
وذكر البيان: "توضيحاً لما أثير مؤخراً عن جدول مباريات الأسابيع الأولى من مسابقة دوري نجوم قطر لهذا الموسم 2020 / 2021 والملاعب التي يتم استخدامها، تود المؤسسة توضيح عدد من النقاط المهمة وهي كالتالي: يجب التأكيد على أن هناك آلية محددة يتم من خلالها اختيار الملاعب، أهمها مدى جاهزيتها لاستضافة المباريات، وجدول عمليات الصيانة الدورية المُعتمد والمُحدد من وزارة الثقافة والرياضة واللجنة العليا للمشاريع والإرث، بالإضافة إلى أنه يتم التنسيق مع كافة الجهات المعنية ذات الصلة في تحديد ملاعب المباريات، حيث تم الاجتماع مع مدربي الأندية والاستماع لمقترحاتهم وملاحظاتهم من مبدأ المشاركة في اتخاذ القرار".
وأضاف البيان: "بخصوص (استاد الجنوب – استاد جاسم بن حمد)، كما يعلم الجميع أن الملعبين قد استضافا الجولات الخمس الأخيرة من دوري نجوم قطر للموسم الماضي (30 مباراة) وهو ما أدى إلى دخولهما الصيانة الدورية المُحددة مُسبقاً، وفيما يتعلق بإستاد خليفة الدولي فإنه يخضع حاليا للتجهيز استعدادا لاستضافة دوري أبطال آسيا".
وأكد: "فيما يخص استضافة استاد المدينة التعليمية لمباريات نادي السد ونادي الدحيل خلال الجولات الأولى من بطولة دوري نجوم قطر فقد تم اتخاذ هذا القرار بعد تأكيد الاتحاد الآسيوي بأن الملعب سوف يكون من ضمن الملاعب المستضيفة لدوري أبطال آسيا".
وأكمل البيان: "فيما يتعلق بعدم إقامة أكثر من مباراة في اليوم الواحد على استاد المدينة التعليمية، فإن ذلك يصعب حاليا، حيث إن الملعب سوف يستضيف عدداً من مباريات دوري أبطال آسيا قريبا".
وأكد: "بالنسبة لبداية منافسات الموسم 2020 / 2021 واستفسارات البعض عن لماذا لم يتم الانتظار لما بعد انتهاء بطولة دوري أبطال آسيا يجب التأكيد على أن روزنامة هذا الموسم مضغوطة بسبب كثرة المنافسات والبطولات والمشاركات المختلفة سواءً للأندية أو المنتخبات الوطنية، حيث تم مراعاة أن تكون البداية في هذا التوقيت بعد دراسة ومناقشة كل التصورات والخيارات والمقترحات مع الجهات ذات الصلة والشركاء".

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات