القائمة الرئيسية

الصفحات

تارودانت. سوق الثلاثاء المنابها الأسبوعي لحوم فاسدة لا تخضع للرقابة البيطرية.

تارودانت. سوق الثلاثاء المنابها  الأسبوعي لحوم فاسدة لا تخضع للرقابة البيطرية.  من الضحية ومن المسؤول؟

تارودانت. سوق الثلاثاء المنابها  الأسبوعي لحوم فاسدة لا تخضع للرقابة البيطرية. 

من الضحية ومن المسؤول؟

متابعة:محمد أزفاض..

إن أغلب اللحوم التي لا تخضع لمراقبة طبية بيطرية تصنف من بين الذبائح السرية والمهربة ولو دبحت بمجزرة السوق ، او ذبحها في أماكن مرخص لها، سواء ب الأسواق الشعبية خارج المدار الحضاري اوحتى  داخل المدينة بطرق ملتوية، وفق تعريف المكتب الوطني للسلامة الصحية التابع لوزارة الفلاحة المغربية هذا النوع من اللحوم المذبوحة بشكل مخالف لنص المادة رقم 2 من المرسوم رقم 2.98.617 الصادر في 5 يناير/ كانون الثاني من عام 1999 لتطبيق الظهير الشريف رقم 1.75.291 والتي تؤكد على ضرورة فحص الحيوانات التي سيتم ذبحها في مكان مخصص لذلك، تتوفر فيه الشروط المناسبة، ولا سيما الإضاءة الكافية، والنظافة اللازمة، وارتداء العمال لزي المهنة، وتوفر وسائل تثبيت الحيوانات،وكل هذه الشروط غائبة جزئياً إن لم نقل كلياً عن مجزرة سوق المنابها. ناهيك عن البيئة التي تباع فيها اللحوم بلا معايير  ولا أدنى شروط السلامة الصحية.
من مصادر موثوقة جداً ومؤكدة توصلنا بمعلومات توضح مدى تجاهل المسؤولين المنتخبين لهذه المجزرة رغم توصلهم بقرار الإصلاح من عمالة تارودانت في هذا الصدد.
وفي اتصال بأحد أعضاء المجلس أكد هو أيضاً أن البيطري رفع تقريراً عاماً قبل ثلاثة أشهر للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغدائية ONSSA.يؤكد فيه على ضرورة إصلاح المجزرة السالفة الذكر نظراً لما آلت إليه.بعد إرفاقها بصور ووثائق تثبث كلامه.
بدورها الإدارة المسؤولة راسلت جهات معنية بالأمر حتى وصل الخبر الى رئاسة المجلس الجماعي فكان مصيره الرفوف بين كل المفات العالقة التي لم تجد من يفتحها للتحقيق في جماعة من بين الجماعات المتعددة التي تعاني الويلات في صمتْ.
ومايزيد من بلة الطين هو المجلس الجماعي الذي يستفيد من مداخيل المجزرة وفي نفس الوقت آدار ضهره إليها. كالذي يتقوت من ضيعة اليهودي ويسب صاحبها. (يأكل _الغلة_ويسب_الملة).
كما قال جلالة الملك في خطابه الأخير. لم يعد وقت إزدواجية المواقف سيدي إما أن تكون وطنياً وتخدم مصالح الوطن والمواطنين وإما أن تكون خائناً 
 كل مايسعني فعله كمواطن هو "أنصح المستهلكين بعدم الخضوع لإغراء السعر الرخيص والتأكد من أن كل اللحوم الحمراء المعروضة للبيع عليها ختم التفتيش الصحي البيطري الذي يضمن سلامة وجودة اللحوم المعروضة للبيع. 
وسنقربكم من المشهد بالصوت والصورة قريباً فكونواْ في الموعد.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات