القائمة الرئيسية

الصفحات















آخر الأخبار

البرلمان المصري يوافق على إرسال قوات في مهام قتالية بليبيا.. ودار الإفتاء تعلق

البرلمان المصري يوافق على إرسال قوات في مهام قتالية بليبيا.. ودار الإفتاء تعلق

البرلمان المصري يوافق على إرسال قوات في مهام قتالية بليبيا.. ودار الإفتاء تعلق

وافق مجلس النواب المصري، الاثنين، بالإجماع على إرسال عناصر من القوات المسلحة المصرية في مهام قتالية خارج حدود الدولة المصرية، للدفاع عن الأمن القومي المصري “في الاتجاه الاستراتيجي العربي ضد أعمال الميلشيات الإجرامية المسلحة والعناصر الإرهابية الأجنبية إلى حين انتهاء مهمة القوات”.

وأشار المجلس، في بيان بعد انتهاء جلسة سرية، إلى أن الأمة المصرية “على مر تاريخها أمة داعية للسلام، لكنها لا تقبل التعدي عليها أو التفريط في حقوقها، وهي قادرة بمنتهى القوة على الدفاع عن نفسها وعن مصالحها وعن اشقائها وجيرانها، من أي خطر أو تهديد”.

وأكد البيان أن القوات المسلحة المصرية وقيادتها “لديها الرخصة الدستورية والقانونية لتحديد زمان ومكان الرد على هذه الأخطار والتهديدات”.

واستعرض المجلس خلال الجلسة، مخرجات اجتماع مجلس الدفاع الوطني الذي انعقد صباح الأحد برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي، “والتهديدات التي تتعرض لها الدولة من الناحية الغربية، وما يمثله ذلك من تهديد للأمن القومي المصري”.

وقبل صدور قرار البرلمان المصري، دعت تركيا إلى وقف “فوري” لأي دعم للرجل القوي في شرق ليبيا المشير خليفة حفتر، وذلك في ختام اجتماع في أنقرة ضم وزيرين من مالطا ومن حكومة الوفاق الوطني الليبية.

وأعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار “من الضروري التوقف فورياً عن أي شكل من أشكال المساعدة والدعم للانقلابي حفتر الذي يمنع تحقيق السلام والهدوء والأمن في ليبيا ووحدة أراضيها”.

هذا وعلقت دار الإفتاء المصرية عبر صفحتها الرسمية، بنشر صورة لجنود الجيش المصري، وعلقت عليها بأية من القرآن الكريم “وإن جندنا لهم الغالبون”.

وتابعت الصفحة في منشورها “صفًا واحدًا وراء الدولة المصرية في مواجهة التحديات”.

reaction:

تعليقات

أكادير بريس جميع الحقوق محفوظة © 2020 agadir press






xxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxx