القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

agadirpress - مغاربة عالقون في أمريكا يتطلعون إلى موعد العودة إلى المملكة - اكادير بريس

agadirpress -  مغاربة عالقون في أمريكا يتطلعون إلى موعد العودة إلى المملكة  -  اكادير بريس

agadirpress -  مغاربة عالقون في أمريكا يتطلعون إلى موعد العودة إلى المملكة  -  اكادير بريس

لا يزال عدد من المغاربة العالقين في الولايات المتحدة ينتظرون عودتهم إلى بلادهم، بعد توقف حركة الطيران وإغلاق المغرب لحدوده بسبب انتشار وباء كورونا.
وفي الوقت الذي لا يزال فيه المغرب يرحل عدد من رعاياه في عدد من الدول، خصوصا من الدول الأوروبية والعربية، لم تصدر قرارات بعد بإجلاء المغاربة العالقين في مختلف الولايات الأمريكية.
ويطالب المغاربة العالقون في الولايات المتحدة السلطات المغربية بترتيب إجراءات عودتهم إلى بلدهم في أقرب الآجال، بالنظر إلى أن عددا كبيرا منهم يعيش أوضاعا صعبة، خصوصا من المرضى والمسنين الذين جاء بعضهم لأمريكا في زيارة عائلية قبل أن يضطروا للبقاء لأشهر.
وأطلق عدد من المهاجرين والعالقين دعوات للاحتجاج أمام القنصلية المغربية في نيويورك من أجل الضغط على الخارجية لتنظيم رحلات جوية للعودة إلى المغرب.
إلى جانب ذلك، شرع "العالقون المغاربة" في الولايات المتحدة في تنظيم أنفسهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي، خصوصا تطبيق "واتساب"، من أجل تبادل المعلومات والأخبار بشأن العودة المنتظرة.
ويطالب الراغبون في العودة إلى المغرب بتنظيم رحلات جوية، ثم إخضاعهم للحجر الصحي وفق المعمول بها في المغرب للتأكد من عدم إصابتهم بـ"كوفيد 19".
وتحدث المهاجر المغربي محمد جرير، في تصريح ، عن معاناة والدته في الولايات المتحدة، وذلك بعد عدم تمكنها من العودة إلى المغرب وإكمالها الشهر الخامس في أمريكا.
وقال جرير إن والدته، التي تبلغ من العمر 63 سنة، تعاني من الربو، "وبالنظر إلى أن التغطية الصحية في الولايات المتحدة ليست مجانية، فأي وعكة صحية ستكون جد مكلفة وسنضطر لدفع فواتير باهظة في أي مستشفى أمريكي".
وفيما أشار المهاجر المغربي، الذي يعيش في مدينة سنسناتي بولاية أوهايو، إلى أن يحاول أن يساعدها قدر المستطاع إلى حين تجاوز هذه المحنة، ذكر أن نفسيتها تأثرت بشكل كبير بسبب بعدها عن عائلتها، بعد أن جاءت للولايات المتحدة لأول مرة في زيارة عائلية لحضور عقيقة ابنته.
وتجري عملية إعادة المغاربة العالقين بالخارج، التي كانت قد انطلقت منذ أسابيع من سبتة ومليلية المحتلتين والجزائر ثم إسبانيا وتركيا وفرنسا وبلجيكا، في ظروف تراعي ظروف السلامة الصحية وقواعد التباعد الاجتماعي.
ويخضع المغاربة العالقون، بعد عودتهم، لاختبارات الكشف عن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في بداية ونهاية فترة الحجر الصحي، ويوضعون في إطار العزل الصحي بالمؤسسات الفندقية وفقا للبروتوكول الصحي المعمول به.
reaction:

تعليقات