القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

الراضي: اتهامي بتلقي "تمويلات خارجية" سخيف

الراضي: اتهامي بتلقي "تمويلات خارجية" سخيف
الراضي: اتهامي بتلقي "تمويلات خارجية" سخيف
قال الصحافي عمر الراضي، الذي مثل أول أمس الخميس أمام الشرطة القضائية بالدار البيضاء بتهمة تلقي "تمويلات خارجية"، إن الاتهامات الموجهة إليه "لا أساس لها من الصحة، وتبقى سخيفة بالنسبة للبعض".
واستغرب الراضي،  وأكد إصداره لبيان بتنسيق مع دفاعه في احترام لسرية التحقيق، السرعة التي تحركت بها النيابة العامة في حقه "بناء على مقالات تم نشرها ببعض وسائل الإعلام".
وبحسب المصدر نفسه، فإن ما تم نشره في حقه كصحافي "يعتبر بحسب عدد من الصحافيين المهنيين والقراء غير أخلاقي"، مضيفا أن "هذه الصحافة متخصصة في إعدام المواطنين، وهو ما يثير الدهشة إلى حد ما"، وفق تعبيره.
الصحافي عمر الراضي تساءل في بيانه ما إن كان ممثل النيابة العامة يتمتع بالشجاعة في المواضيع والقضايا المتعلقة فقط بالأصوات الناقدة.
وشدد الراضي، وفق المصدر نفسه، على كونه سيواجه محاولة ترهيبه هاته، مؤكدا أنها لن تنجح في تقويض إصراره في الدفاع عن الحقيقة من أجل مغرب أفضل.
ومثل الصحافي عمر الراضي أول أمس الخميس أمام عناصر الشرطة القضائية بناء على تعليمات الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، حيث خضع للتحقيق لما يزيد عن ست ساعات، غير أنه لم يتسرب أي معطى عن تفاصيل هذا التحقيق في قضية "التمويلات الخارجية".
وكان الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء أعلن، الأربعاء الماضي، أنه تم توجيه استدعاء للصحافي عمر الراضي في إطار البحث الجاري حول اشتباه تورطه في قضية الحصول على تمويلات من الخارج لها علاقات بجهات استخبارية.
وأكد الوكيل العام للملك أن البحث في القضية يجري تحت إشراف النيابة العامة، وفي احترام تام للمساطر القانونية.
reaction:

تعليقات