القائمة الرئيسية

الصفحات

>
بلاغ للرأي العام
بلاغ للرأي العام

عندما تعاني ساكنة معينة من الخصاص في كمية الماء الصالح لشرب في الغالب يكون هناك بكاء ونواح ومطالبة الجهات المسؤولة بتوفير هده المياه التي هي من ابسط حقوق الانسان ....
لكن الحالة التي نحن بصددها لم تبكي ولم تشتكي ولم توجه اصابع الاتهام الى اي جهة رغم انها تعاني كتيرا من التهميش والخصاص بل قد تجاوزت هده الافعال الي الاعتماد على نفسها وبعض من العناصر المنتمين لها لفك مثل هده المشاكل سارعو بحفر بئر جديد وتوفير جميع الضروف الملائمة للعمل في سبيل تحقيق المصلحة العامة لكن ولسوء الحض نفس تلك الجهات التي كان عليها توفير هده الحقوق والتي لم تؤدي ما عليها هي من تحاول عرقلة سير الامور التي اكرر انها حاجة وحق لأكتر من 100 نسمة 
علما ان مشاريع التزويد بالمياه قد استفادة منها الجماعة المنتمية لنفس المجال الجغرافي وهذا يبشر بالخير لكن ما يشكل الوجه المضلم لهده المشاريع هو متل هده الحالات التي يمكن اعتبارها استتنائية 
الكلام هنا عن المعاناة التي يعيشها سكان المغزن نحن نسلك طريق القانون  ونتساهل مع الفئة التي تقدمت بشكاية الأولي 
الي حين توفر علي الرخصة   بحفر بئر  للماء الصالح للشرب   .
 والحمد لله  تم الإعلان عن طلب رخصة  اليوم في جماعة تالكجونت  واليوم  هناك بعض الأقاويل  بأن نفس الفئة التي تقدمت بشكاية الأولي  تريد  تقديم بتعرض  لطلب الرخصة  
 إلي هنا أعلن الرأي العام تالكجونتي   
        لن أتساهل مع كل  من  تقدم بشكاية تانية  بقوة القانون   وعرض ساكنة لمغزن للخطر   والقانون فوق الجميع

نحن نسلك طريق القانون  ونتساهل مع الفئة التي تقدمت بشكاية الأولي 

الي حين توفر علي الرخصة   بحفر بئر  للماء الصالح للشرب   .

 والحمد لله  تم الإعلان عن طلب رخصة  اليوم في جماعة تالكجونت  واليوم  هناك بعض الأقاويل  بأن نفس الفئة التي تقدمت بشكاية الأولي  تريد  تقديم بتعرض  لطلب الرخصة  

 إلي هنا أعلن الرأي العام تالكجونتي   أنني لن أتساهل مع كل  من  تقدم بشكاية تانية  بقوة القانون   وعرض ساكنة لمغزن للخطر   والقانون فوق الجميع  
-تحديرنا من خطورة الوضع الناتج عن ندرة المياه الصالحة للشرب  بدوار المغزن

- سننتظر من يدعون  الإهتما م بالشأن المحلي  هل سيتم رفع الملف المطلبي  إلي المجلس الإقليمي الإستفادة من الدعم  المخصص للماء الصالح للشرب  
             أم سنبقي علي  الحلول الترقيعية  .... 

                                               مواطن  غيور    s .ch




هل اعجبك الموضوع :

تعليقات