القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

إيداع ثلاثة من نشطاء الحراك الجزائري الحبس المؤقت

إيداع ثلاثة من نشطاء الحراك الجزائري الحبس المؤقت

إيداع ثلاثة من نشطاء الحراك الجزائري الحبس المؤقت

الجزائر – أفادت اللجنة الوطنية للإفراج عن المعتقلين بأن ثلاثة من نشطاء الحركة الاحتجاجية بالجزائر (حراك)، تم إيداعهم، السجن، اليوم السبت، من طرف محكمة بجاية.

وصرح المتحدث باسم اللجنة الوطنية للإفراج عن المعتقلين، قاسي تنساوت، بأن مرزوق تواتي، وعلجية يانيس، وبري عمار، أودعوا رهن الحبس المؤقت من قبل قاضي التحقيق بالمحكمة، موضحا أنه من المقرر أن تتم محاكمتهم يوم 17 يونيو الجاري.

وينتمي النشطاء الثلاثة إلى مجموعة من عشرين شخصا جرى إيقافهم، أمس الجمعة، خلال محاولة للتجمهر من أجل مساندة معتقلي الحركة الاحتجاجية الشعبية. ووجهت لهم تهم “التحريض على التجمهر غير المسلح”، و”عرض وتوزيع منشورات من شأنها المساس بالوحدة الوطنية”، و”تعريض حياة الغير للخطر في فترة الحجر الصحي”.

وفي رد فعلها، طالبت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان، اليوم السبت، “بالإفراج عنهم وإسقاط المتابعات في حقهم”. كما جددت مطالبتها ب”الإفراج عن كافة معتقلي الرأي، وفتح الحقلين السياسي والإعلامي والتوقف عن القمع في هذه الفترة التي تشهد انتشار الوباء.

reaction:

تعليقات