القائمة الرئيسية

الصفحات

>

استئناف رحلات القطار بين طنجة وكلٍّ من الدار البيضاء وفاس

استئناف رحلات القطار بين طنجة وكلٍّ من الدار البيضاء وفاس

استئناف رحلات القطار بين طنجة وكلٍّ من الدار البيضاء وفاس

أعلن المكتب الوطني للسكك الحديدية، في بلاغ له، أن قطارات الخطوط “البراق” والأطلس التي تؤمن الربط بين المدن ستستأنف رحلاتها ابتداء من يوم الخميس القادم 25 يونيو، وذلك في احترام لتدابير السلامة الصحية.

وأوضح المكتب أنه تطبيقا للقرار الذي اتخذته السلطات العمومية بشأن الانتقال إلى المرحلة الثانية من “مخطط تخفيف الحجر الصحي”، فإن هذه القطارات ستستأنف رحلاتها على محاور طنجة- الدار البيضاء، وفاس- الدار البيضاء-مراكش، والدار البيضاء- الناظور ووجدة، والدار البيضاء- آسفي وخريبكة، ثم طنجة-فاس ووجدة.

وأكد المكتب أنه سيتم أيضا الرفع من عدد قطارات القرب (القطارات المكوكية السريعة) على خطوط كل من الدار البيضاء-سطات والدار البيضاء-الجديدة والدار البيضاء-الرباط-القنيطرة، مضيفا أن هذا البرنامج، الذي يتكون من عرض يومي يشمل 116 قطارا مع إعادة فتح المحطات، سيعرف ملاءمة تدريجية مع مستوى تطور الطلب.

وذكر البلاغ أن استئناف حركة سير القطارات سيتم مع الاحترام التام للتدابير الاحترازية والوقائية المتعلقة بالسلامة الصحية، مشيرا في هذا الصدد، إلى إجبارية ارتداء الكمامة، واحترام قواعد التباعد الشخصي بالمحطات وعلى متن القطارات، وتعزيز التنظيف والتعقيم بشكل مستمر للقطارات والفضاءات المشتركة بالمحطات وكذا توفير المحلول بالمحطات والقطارات.

وأشار إلى أنه من أجل تنظيم عملية استعمال القطارات واحترام قواعد التباعد الاجتماعي على متنها، اتخذ المكتب تدبيرا استثنائيا يتمثل في خفض نسبة بيع المقاعد وملء القطارات بـ 50 في المئة خلال هذه المرحلة، مع إلزامية الحجز المسبق على جميع القطارات.

وبالنسبة للتنقل انطلاقا من محطات منطقة التخفيف 2، فإنه يخضع للإجراءات المسطرة من طرف السلطات المعنية والمتمثلة في إجبارية التوفر على ترخيص مهني أو استثنائي صادر عن السلطات المحلية لأسباب طارئة.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات