القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

berhilpress - عمال النظافة يهددون بإغراق البيضاء في الأزبال يوم عيد الأضحى - برحيل بريس

berhilpress -   عمال النظافة يهددون بإغراق البيضاء في الأزبال يوم عيد الأضحى -  برحيل بريس
berhilpress -   عمال النظافة يهددون بإغراق البيضاء في الأزبال يوم عيد الأضحى -  برحيل بريس
يواصل عمال النظافة بالعاصمة الاقتصادية احتجاجهم على الشركات المفوض لها تدبير القطاع، وكذا على السلطات المنتخبة، ممثلة في مجلس المدينة، بسبب الظروف الاجتماعية التي يمرون منها، وغياب التجاوب مع ملفهم المطلبي.
ودخل اليوم الإثنين عمال شركة النظافة "أفيردا اللبنانية"، المنضوون تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، في احتجاج على جماعة الدار البيضاء، عبر حمل الشارة الحمراء، لمطالبة مجلس عبد العزيز العماري بالتوقيع على الاتفاقية الجماعية.
وحمل العمال، في وقفة نظمت صباح اليوم أمام مقر الشركة بالبيضاء، عمدة المدينة، عبد العزيز العماري، المنتمي إلى حزب العدالة والتنمية، مسؤولية التأخر في التأشير على الاتفاقية الجماعية بعد وصول التفاوض مع الشركة المذكورة مرحلته الأخيرة.
واتهم النقابيون خلال احتجاجهم مجلس البيضاء بالتراخي في توقيع الاتفاقية الجماعية، وبالتالي الاستجابة لملفهم المطلبي، مشددين على أن خطوتهم هذه إنذارية ستعقبها خطوات تصعيدية أثناء عيد الأضحى الذي لم تعد تفصل عنه سوى أسابيع.
ولوح عمال النظافة بالشركة المذكورة بالإضراب عن العمل يوم عيد الأضحى المقبل، في حالة عدم إسراع المجلس الجماعي في التأشير على الاتفاقية الجماعية، ما يعني إغراق البيضاء في الأزبال.
وقال حميد إكورد، عضو المكتب الوطني للنقابة الوطنية للجماعات الترابية والتدبير المفوض، مخاطبا عمدة البيضاء: "السيد الرئيس، نخبرك بأن هذه وقفة إنذارية، قد بدأنا بها، وإذا تركت الوضع على ما هو عليه كن متأكدا أنه لن يكون هناك عيد للأضحى".
وشدد العضو المذكور في الوقفة: "لن نشتغل في العيد إذا لم يسوّ ملفنا المطلبي.. الرئيس خاصك تقول غير الله يسخر علاش تبقى معلقنا هاكا؟"، مضيفا: "خلي الناس تستفد وخلي العيد يدوز بيخير".
وأوضح العمال المحتجون أنهم في فترة الطوارئ الصحية كانوا ومازالوا في مواجهة جائحة كورونا، بينما المنتخبون في منازلهم بعيدين عن الجائحة، وهو ما يستلزم من الجماعة العمل على توقيع الاتفاقية المذكورة.
ويؤكد عمال شركة النظافة "أفيردا اللبنانية"، المنضوون تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، أن الاتفاقية الجماعية المتضمنة للملف المطلبي للعمال، استكملت مراحل التفاوض مع إدارة الشركة "ولم يتبق سوى التوقيع المتوقف على تأشير مجلس مدينة الدار البيضاء"، مشددين على أن عدم التأشير على الملف المطلبي سيؤدي إلى احتقان اجتماعي في القطاع.
وطالب العمال في خطوتهم الاحتجاجية جماعة الدار البيضاء بالتعجيل بالتوقيع على الاتفاقية الجماعية، حفاظا على السير العادي للمرفق، وإنصافا لعمال النظافة بالشركة، إلى جانب ضرورة مراعاة الظروف الصحية في ظل الحجر الصحي.
reaction:

تعليقات