القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

وُصُول 118 مَغْرِبيّا مِن العالقين بموريتانيا إلَى مَطَار الدَّاخِلَة .

وُصُول 118 مَغْرِبيّا مِن العالقين بموريتانيا إلَى مَطَار الدَّاخِلَة  .
وُصُول 118 مَغْرِبيّا مِن العالقين بموريتانيا إلَى مَطَار الدَّاخِلَة 
.
وَصْلٍ مَا مَجْمُوعِه 118 شَخْصًا ، مِنْ بَيْنِهِمْ رَضَع وَأَطْفَالٌ ، الْخَمِيس 25 يونْيو 2020 ، إلَى مَطَار الدَّاخِلَةُ عَلَى مَتْنِ طَائِرَة تَابَعَه للخطوط الْمِلْكِيَّة الْمَغْرِبِيَّة قَادِمَةٍ مِنْ موريتانْيا ، وَذَلِكَ فِي إِطَارِ إعَادَة الْمَغَارِبَة العالقين فِي الْخَارِجِ بِسَبَب جَائِحَةٌ فَيْرُوس كورونا الْمُسْتَجِدّ . 
وَاسْتَفَاد مِنْ هَذِهِ الْعَمَلِيَّة ، عَلَى الْخُصُوصِ ، الْأَشْخَاصُ الَّذِينَ يُعَانُون مِنْ أَمْرَاضِ مُزْمِنَةٌ ، أَضَافَهُ إلَى السُّيَّاح فِي وَضْعِيَّةٍ هَشاشَة وَالْأَطْفَال . 
وَيُشْكِل هَؤُلَاء الْأَشْخَاص الْمَجْمُوعَة الثَّانِيَةِ مِنْ الْمَغَارِبَةِ العالقين بموريتانيا الَّتِي عَادَتْ إلَى أَرْضِ الوَطَنِ عَبَّر رَحْلِه مُبَاشَرَةٍ مِنْ نواذيبو ، وَذَلِكَ بَعْدَ وُصُولِ أَفْرَاد الْمَجْمُوعَة الْأُولَى (151 شخصا) ، الْأَحَد المنصرم ، قَادِمِينَ مِنْ العَاصِمَة نَواكْشُوط . 
وَجَرَت الْعَمَلِيَّة فِي احْتِرَامِ تَامّ للإجراءات الوقائية وَفِي امْتِثَال للبروتوكول الصحي الْمَعْمُولُ بِهِ ، وَذَلِك قَصَد ضَمَان اسْتِقْبَال آمَن ومطمئن لِهَؤُلَاء العائدين ، بِأَشْرَاف مِن السُّلُطَات الْمُخْتَصَّة . 
كَمَا قَامَ هَؤُلَاء الْأَشْخَاص ، بَعْد وَضَعَهُم للكمامات الواقية لَدَى وُصُولِهِم ، بالإجراءات الجُمْرُكِيَّة وَاسْتِرْجَاع أَمْتِعَتِهِم بِطَرِيقِه سَلَسِه ومنتظمة ، فِي احْتِرَامِ لتدابير التَّبَاعُد الاجْتِمَاعِيّ ، وَمَع اسْتِعْمَال موزعات المعقم الكحولي . 
وَأُجْرِيَت اِخْتِبارات لِلْكَشْف عَن وَبَاء "كوفيد-19" عَلَى الْمَغَارِبَةِ العائدين ، الَّذِين استقلوا بَعْدَ ذَلِكَ حافلات نَحْو عِدَّة منشآت فندقية فِي مَدِينَةٍ الدَّاخِلَة ، حَيْث سَيَدْخُلُون فِي حِجْرِ صِحِّي لِمُدَّة تِسْعَةُ أَيَّامٍ فِي إِطَارِ الْمُتَابَعَة الطِّبِّيَّة اللَّازِمَة ، وَذَلِك بِغَرَض التَّأَكُّدُ مِنْ أَنَّ الْمُسْتَفِيدِين لَن يشكلوا خَطَرًا عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَعَلَى أَسَرَهُم ومحيطهم . 
وَقَال قَائِد مَطَار الدَّاخِلَة ، عَبْدِ الْمُنْعِمِ أوتول ، فِي تَصْرِيحِ لِوَكَالَة الْمَغْرِب الْعَرَبِيّ للأنباء ، أَنَّ هَذِهِ الْعَمَلِيَّة جَرَتْ فِي احْتِرَامِ للإجراءات الاحترازية والبروتوكول الصحي الْمَعْمُولُ بِهِ ، مُشِيرًا إلَى أَنَّهُ تَمَّت تَعْبِيَة عَدَدٍ مِنْ الْمَوَارِدِ مِنْ أَجْلِ خَفَض الْمَخَاطِر الصِّحِّيَّة مِنْ بَيْنِهَا تَوْفِير الكمامات وأجهزة التعْقِيم وَعَلَامَات التشوير وَالْفَحْص بالكاميرا الحرارية . 
وَأَضَاف أوتول أَنَّهُ تَمَّ اتِّخَاذ تَدَابِير لِتَسْهِيل الإجْرَاءات الجُمْرُكِيَّة والإدارية ، وَذَلِكَ فِي احْتِرَامِ لتدابير التَّبَاعُد الْبَدَنِيّ بِهَدَف تَقْليص مُدَّة عُبُور هَؤُلَاء الْأَشْخَاص . 
وَعَبَّر عَدَدٍ مِنْ الْمَغَارِبَةِ العائدين ، فِي تصريحات لِوَكَالَة الْمَغْرِب الْعَرَبِيّ للأنباء ، عَن ابتهاجهم بالعودة إلَى الوَطَنِ الأمِّ وارتياحهم لِلِاسْتِقْبَال والتدابير الْمُتَّخَذَة عَلَى مُسْتَوَى مَطَار الدَّاخِلَة ، معربين عَن امتنانهم لِلْمِلْك مُحَمَّد السَّادِسُ عَلَى هَذِهِ الْمُبَادَرَة . 
كَمَا أَكَّدُوا أَن الرِّحْلَة تَمُتْ فِي ظُرُوفِ جَيِّدَة ، منوهين بجهود سِفَارَةٌ الْمَمْلَكَةِ الْمَغْرِبِيَّة بموريتانيا وَعُمُوم السُّلُطَات والمتدخلين فِي مَطَار الدَّاخِلَة ، مِنْ أَجْلِ ضَمَان سِيَر هَذِه الْعَمَلِيَّة فِي أَفْضَلِ الظُّرُوف . 
.

reaction:

تعليقات