القائمة الرئيسية

الصفحات

























جشع الانتخابات.. منتخبون ورؤساء جماعات يخرقون الحظر لتنظيم ولائم انتخابية

جشع الانتخابات.. منتخبون ورؤساء جماعات يخرقون الحظر لتنظيم ولائم انتخابية

جشع الانتخابات.. منتخبون ورؤساء جماعات يخرقون الحظر لتنظيم ولائم انتخابية

لم يمنع الحظر الليلي من إقامة ولائم انتخابية في ضيافة منتخبين نافذين، وتعمد أصحاب “العراضات” توجيه الدعوات إلى رجال وأعوان السلطة بذريعة تقديم الدعم لهم والتكفل بمأكلهم ومشربهم عند قيامهم بدوريات مراقبة احترام مقتضيات حالة الطوارئ فوق تراب دوائرهم الانتخابية.

وذهب رئيس جماعة، برلماني عضو مجلس المستشارين عن إقليم أزيلال، حد إقامة وليمة عشاء حضرتها شخصيات من الإدارة الترابية والمجالس المنتخبة، رغم أن حالة الطوارئ والحجر الصحي يمنعان التنقل والتجمع ليلا.

ومع اقتراب العيد، اشتدت وتيرة حرب القفة بين المنتخبين، إذ عرف مقر جماعة “مستي”، بتراب إقليم كلميم، بحر الأسبوع الجاري، عراكا بين رئيس الجماعة وأحد أعضاء أغلبيته، بسبب الصراع حول طريقة تدبير حصص المواد الغذائية التي توزعها هيأة تابعة لمؤسسة حزبية، تولى الرئيس توزيعها بإيعاز من نائب برلماني.

وسجل أعضاء فريق المعارضة بجماعة “مستي”، أن هذا العنف المادي وعراك الأيادي والسب والشتم بين أعضاء الأغلبية، يدل بشكل ملموس وواضح على أن أغلبية المجلس لا تحمل برنامجا تنمويا، ولا يرتبط أعضاؤها بعقد أخلاقي وسياسي متين لتدبير شؤون الجماعة والمصلحة العامة، وإنما هي أغلبية هشة ربطتها شبكة مصالح خاصة، سرعان ما افتضح أمرها منذ اليوم الأول في ممارسة التسيير كما تورد الصباح.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات













Ads 728x90