القائمة الرئيسية

الصفحات

استبعاد 634 حالة اشتبه في إصابتها بفيروس كورونا بإقليم آسفي

استبعاد 634 حالة اشتبه في إصابتها بفيروس كورونا بإقليم آسفي

استبعاد 634 حالة اشتبه في إصابتها بفيروس كورونا بإقليم آسفي

آسفي – أعلنت المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بآسفي عن استبعاد 634 حالة كان يشتبه في إصابتها بفيروس “كورونا” المستجد (كوفيد-19) على صعيد الإقليم، إلى حدود الساعة العاشرة من مساء اليوم الخميس، بعد نتائج تحليلات مخبرية سلبية.

وحسب الحصيلة اليومية للمندوبية حول تطور الوضعية الوبائية بالإقليم، فإن العدد التراكمي للحالات المؤكدة نتيجة تحليل مخبري إيجابي يبلغ حالتين (حالة إصابة مؤكدة قيد الاستشفاء وحالة تعافي).

وأشار المصدر ذاته إلى أن عدد التحاليل المخبرية المنجزة يبلغ 740 منذ بدء الأزمة الوبائية، فيما يوجد 104 أشخاص في انتظار نتائج التحاليل الطبية.

وكان المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بآسفي، عبد الحكيم مستعد، قد أكد، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن الوضعية الوبائية على صعيد إقليم آسفي “مطمئنة”.

  يذكر أن المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بآسفي اعتمدت، بتعاون مع السلطات الإقليمية والأطراف المعنية، سلسلة من التدابير الاستباقية والوقائية للحيلولة دون انتشار فيروس “كورونا” المستجد (كوفيد-19).

  وذكر السيد مستعد بأن مندوبية الصحة، وفي إطار التدابير الاستباقية المتخذة، باشرت التشخيص داخل الوحدات الصناعية والمساحات الكبرى بالمدينة، بمعدل 3 وحدات في اليوم.

  وهكذا، باشرت مندوبية الصحة في إنجاز التشخيص والقيام بالتحليلات الطبية لفائدة المستخدمين داخل الوحدات الصناعية والمساحات التجارية الكبرى للمدينة، بوتيرة متواصلة تعادل ثلاث وحدات في اليوم.

  من جهة أخرى، قامت المندوبية بتعاون مع المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج بإنجاز تحاليل تشخيصية لفائدة موظفي المؤسستين السجنيتين بالمدينة (السجن المحلي لآسفي وسجن مول البركي).

  وتهيب المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بآسفي بالمواطنات والمواطنين الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والالتزام بالتدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية بكل وطنية ومسؤولية.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات