القائمة الرئيسية

الصفحات

>

الملك يواجه "عجز الحكومة" بالإلحاح على تنزيل الجهوية واللاتمركز

الملك يواجه "عجز الحكومة" بالإلحاح على تنزيل الجهوية واللاتمركز

الملك يواجه "عجز الحكومة" بالإلحاح على تنزيل الجهوية واللاتمركز

عاد الملك محمد السادس، خلال خطابه بمناسبة الذكرى السادسة والستين لثورة الملك والشعب، ليلة الثلاثاء، إلى الحديث عن الجهوية المتقدمة وميثاق اللاتمركز الإداري، معتبرا أن التطبيق الجيد والكامل له "من أنجع الآليات، التي ستمكن من الرفع من الاستثمار الترابي المنتج، ومن الدفع بالعدالة المجالية".

الباحث في الشؤون السياسية، رشيد لزرق، اعتبر أن حديث الملك عن الجهوية وميثاق اللاتمركز يأتي بعد "العجز الحكومي في تنزيله على أرض الواقع، مما يعني أنها مطالبة اليوم بتسريع تفعيل هذا النظام".

وأشار الباحث، في تصريحه لجريدة هسبريس الإلكترونية، إلى كون تنزيل ميثاق اللاتمركز من شأنه أن "يحدد لنا حكومة جهات بدل حكومة مركزية"، مشددا على وجوب "تفويض الحكومة الاختصاصات إلى الجهات".

وأوضح لزرق أن حديث الملك عن "ضرورة التنسيق الكامل بين القطاعات المعنية" هو إشارة ملكية إلى كون "الهندسة الحكومية ستسير في اتجاه تجميع القطاعات للتقليص من عدد الوزارات".

وأكد الملك في خطابه، ليلة الثلاثاء، على أن التطبيق الجيد والكامل للجهوية المتقدمة، ولميثاق اللاتمركز الإداري يعد "من أنجع الآليات، التي ستمكن من الرفع من الاستثمار الترابي المنتج، ومن الدفع بالعدالة المجالية".

وسجل العاهل المغربي أنه رغم الجهود المبذولة، والنصوص القانونية المعتمدة، فـ"الملاحظ أن العديد من الملفات، ما تزال تعالج بالإدارات المركزية بالرباط، مع ما يترتب عن ذلك من بطء وتأخر في إنجاز المشاريع، وأحيانا التخلي عنها".

ودعا الملك حكومة سعد الدين العثماني إلى إعطاء "الأسبقية لمعالجة هذا الموضوع، والانكباب على تصحيح الاختلالات الإدارية، وإيجاد الكفاءات المؤهلة، على المستوى الجهوي والمحلي، لرفع تحديات المرحلة الجديدة".

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات