القائمة الرئيسية

الصفحات

Agadir Press

ساكنة أولوز والمناطق المجاورة تحتجّ على الوضع الصحي بالمنطقة

ساكنة أولوز والمناطق المجاورة تحتجّ على الوضع الصحي بالمنطقة

ساكنة أولوز والمناطق المجاورة تحتجّ على الوضع الصحي بالمنطقة

خاضت صباح اليوم الجمعة 26 يوليوز 2019، ساكنة بلدية أولوز الواقعة بالنفوذ الترابي لإقليم تارودانت، بمعية الجماعات المجاورة (اداوكماض ،الفايض ، تسراس ، أوزيوة) وقفة احتجاجية أمام مقر باشوية أولوز، للتعبير عن “غضبها” إزاء تردّي أوضاع قطاع الصحة بالمنطقة، والتنديد بما سماه المحتجون “الوضع الكارثي الذي وصلت إليه الخدمات الصحية بالمركز”.
وصدحت حناجر المحتجين بعدة شعارات تطالب الجهات المسؤولة بالإسراع في إنهاء معاناة الساكنة مع الوضع الصحي بأولوز، ورفعوا عدة لافتات تندد بالوضع الصحي بالمنطقة؛ وطالبت الساكنة المؤازرة بعدد من الفعاليات المدنية بتوفير طبيبين بالمركز الصحي لأولوز وإحداث مركز للوقاية المدنية بأولوز.

وعرضت كلمات أُلقيت أثناء الوقفة الاحتجاجية شهادات حول ما نعتته بـ”تدبير سوء المنظومة الصحية وحجم الاستهتار بصحة الساكنة، بدءا بضعف البنية الصحية وغياب الاطر والتجهيزات الطبية وانعدام الوقاية المدنية مما يجعل حياة الساكنة مهددة في حالة المرض أو الحوادث مرورا بظروف الاستشفاء والنقص في الموارد البشرية والوسائل اللوجستية، الكفيلة بضمان حق العلاج لجميع ساكنة الجماعات المجاورة.

تنفيذ الخطوة الاحتجاجية جاءت بعد حادث غرق طفلين بحفرة محدثة و غير مؤمنة بجانب واد سوس وموتهما بسبب الاهمال الوقائي والعلاجي إذ خلف الحادث ردود أفعال قوية إزاء الوضع الصحي بأولوز والمناطق المجاورة والذي وصفه المحتجون بـ”المأساوي والكارثي”.

تنسيقية “الكرامة بأولوز” الداعية إلى الوقفة، أعلنت في بلاغ توصلت به جريدة “هسبريس اكادير  24” عن تذمرها من الأوضاع الصحية المزرية التي تشهدها منطقة أولوز، مضيفة أن مآسي الساكنة مع الوضع الصحي يزداد استفحالا خصوصاً بعد التزايد الديمغرافي بالمنطقة”، مطالبة بواقع صحي يُلبي حاجيات المواطنات والمواطنين مع توفير الموارد البشرية و التجهيزات الطبية و اللوجيستيكية الكفيلة بتجويد الخدمات الصحية و تأهيل المركز الصحي بالمنطقة و تزويدها بكل الوسائل الضرورية بشريا و لوجيستيكيا،كما ألحت ضمن بيانها على إحداث مركز للوقاية المدنية مجهز بكل الوسائل الضرورية.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات