القائمة الرئيسية

الصفحات


















القضاء الإداري في مصر ينتصر لابنة «مرسي» بحكم تاريخي ويذكر السبب

القضاء الإداري في مصر ينتصر لابنة «مرسي» بحكم تاريخي ويذكر السبب

القضاء الإداري في مصر ينتصر لابنة «مرسي» بحكم تاريخي ويذكر السبب

قضت محكمة القضاء الإداري في مصر بعدم قبول الدعوى المقامة من طارق محمود محمد، ضد رئيس مجلس الوزراء وآخرين والتى طالب فيها بالحكم بإسقاط الجنسية المصرية عن الشيماء محمد مرسي العياط ابنة الرئيس الراحل الدكتور محمد مرسي، لتجنسها بالجنسية الأمريكية دون الحصول على إذن السلطات المصرية، لانتفاء شرط المصلحة.
صدر الحكم برئاسة المستشار فتحي ابراهيم محمد توفيق، نائب رئيس مجلس الدولة، وعضوية المستشارين شريف حلمي أبو الخير، وفتحي محمد هلال، ورأفت محمد عبد الحميد، وحامد محمود المورالي، ونوح حسين أبو حسين، وأحمد جلال زكي، ومحمد حمدي غيث، نواب رئيس مجلس الدولة، وسكرتارية أحمد عبد النبي.
وشيدت المحكمة قضاءها على سند من أنه بفرض صحة ما نسبة المدعى الى الشيماء محمد مرسي العياط من أنها تجنست بالجنسية الامريكية دون الحصول على إذن السلطات المصرية وفقا للقانون، فإن ذلك لايمس مصلحة شخصية ومباشرة للمدعى، باعتبار أن مناط قبول دعوى الإلغاء هو ان يكون المدعي في حالة قانونية تجعل القرار المطعون فيه مؤثرا تأثيرا مباشرا فى مصلحة شخصية خاصة به، وهو من غير المتوافر فى الدعوى الماثلة، ومن ثم ينتفي شرط المصلحة اللازم لقبول الدعوى.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات